التخطي إلى المحتوى

لماذا يطلق الرجل زوجته ، نجد بأن أسباب الطلاق تعددت وأصبحت كثيرة، وأكبر أسبابها هي حدوث المشاكل بين الزوجين، أو عدم فهم كل منهما للآخر، وأيضاً تدخل الأهل في بعض الأحيان يؤدى إلى زيادة المشاكل سواء تدخل أهل الزوج أو أهل الزوجة ، وعدم الإنجاب حيث تعتبر الأطفال من أساسيات الحياة الزوجية والتى تساعد على استمرارها وعدم الإنجاب يعتبر من أهم أسباب انهيار المنزل.

وسوف نتناول اليوم من خلال موقع قلمي قسم علاقات أسرية الأسباب التى تجعل الرجل لا يطلق زوجته .

لماذا يطلق الرجل زوجته

1- عدم اهتمام الزوجة بنفسها – نجد أن أي رجل في العالم يتمنى أن تكون زوجته من الجميلات، ويعيش معها حياة زوجية سعيدة، ولكن هناك كثير من الزوجات التي يهملن أنفسهن بسبب الأطفال، وعدم الاهتمام بمظهرها لسعادة زوجها حيث تكون الزوجة منهمكة فى شغل المنزل دائماً، ولا تعطى زوجها أى وقت أو اهتمام.

وللأسف تعاني بعض النساء من هذه الأزمة نتيجة جهل بقيمة، ومفهوم الحياة الزوجية، وعدم ترسيخ بعض الأمور من جهة الأم التي من واجبها تعليم ابنتها كيفية إقامة بيت زوجي خالي من المشاكل والمشاحنات، وكيفية الاعتناء بزوجها وتوقيره؛ مما يجعلها تتخبط ولا تستطيع أن تزن الأمور بالميزان المضبوط لها مما يتسبب في الكثير من العوائق الأسرية التي لا تجد مخرج لها في كثير من الأحوال سوى الطلاق.

2- تدخل أهل الزوجة – عند حدوث مشكلة بين الطرفين تقوم الزوجة بالاستعانة بأهلها ليتدخلوا في شئون منزلها، فترى أم الزوجة تتدخل في شئون منزل ابنتها وتتحكم فيه، وتتدخل في شئون زوج ابنتها ويؤدى ذلك إلى تذمر الزوج نتيجة تدخل الأهل في المشاكل بينه وبين زوجته أو نتيجة تدخل أم الزوجة في شئون منزله.

ويؤدى كل ذلك إلى تفاقم المشكلة بين الطرفين وعدم الوصول إلى حل، ويؤدى إلى حدوث الطلاق فالحياة الزوجية هي نتاج بين طرفين فقط لهما حرية التفاعل دون تدخل طرف ثالث لأن هذه العلاقة لابد أن تقوم على الود، والمحاباة، والرحمة، ومعرفة كيف تعالج الزوجة المشاكل التي تواجهها بنفسها دون الرجوع للأهل أو الأصدقاء، وعلى الزوج أيضاً فعل ذلك حيث أن تدخل الأهل بالمشاكل الزوجية يعمل على اتساع دائرة النزاع وتفاقم المشكلة مما يزيدها تعقيدا وإيلاما.

3- عدم الإنجاب – عندما يريد الزوج أن يصبح أب وأن يكون لديه أطفال لتكتمل بهم سعادة حياته، وقد يتعرض الزوج لعدم الخلفة ويكون السبب لدى زوجته، هناك بعض الرجال الذين يكملون حياتهم دون انجاب، وهناك من يرفض ذلك ويريد الزواج مرة ثانية، وهناك بعض الزوجات التى توافق بمجيء زوجة ثانية، وهناك من ترفض ذلك وتطلب الطلاق ويقوم الزوج بتطليقها.

وأيضاً يمكن أن يكون العكس؛ وهو أن يكون سبب عدم الإنجاب من الزوج وتريد الزوجة أن تنجب فيقوم الزوج بتطليقها لعدم وجود حلول للإنجاب، فيكون الطلاق هو الحل الوحيد، ففي كلتا الحالتين قد لا يستطيع الطرف الآخر تكملة مسيرة الحياة دون الشعور بالأمومة أو الأبوة مما يجعل الطلاق هو المنقذ الوحيد لإيجاد طرف بديل يعوض هذا النقص والحرمان الفطري.

4- كثرة طلبات الزوجة – نجد بأن هناك كثير من الزوجات التى تتفاقم طلباتهم المادية، والتى تتعدى إمكانيات زوجها مثل شراء كثير من الفساتين وشراء كثير من العطور وكثير من أدوات المكياج والذهاب إلى صالونات التجميل، والتى تأخذ مبالغ هائلة يؤدى كل ذلك إلى غضب الزوج.

وعندما يشرح لزوجته بأن ظروف حياته ومعيشته لا تسمح بصرف كل المبالغ الضخمة؛ فيؤدى إلى غضب الزوجة وحدوث مشاكل بينهم لا يصلوا فيها لنقطة التفاهم فيصلوا فيها إلى الطلاق، فعليك دائماً عزيزتي الزوجة أن تتفهمي طبيعة إمكانيات زوجك ولا تثقلي عليه بالطلبات التي تجعله عاجزاً على تنفيذها؛ مما يجعله يشعر بأنه مقيد لا متزوج، فاعلمي أن سعادتك داخل بيتك تساوي الكثير لتتنازلي عن بعض متطلباتك من أجل مسيرة الحياة.

5- حب الرجل للسيطرة وحب التملك – نجد بأن معظم الرجال يحبون أن يسيطروا على حياتهم الزوجية، والتحكم في الزوجة واعتبارها تابع له ولا تقوم بأى عمل في خارج المنزل، ولا تخرج أو تدخل للمنزل إلا معه وتشعر الزوجة أنها في سجن والزوج هو السجان ولا يعطيها أي مظهر من مظاهر الحرية.

ولا تستطيع الزوجة أن تتحمل ذلك وتشعر بالاختناق الشديد نتيجة تحكم زوجها بصورة مفرطة في تصرفاتها، ويؤدى إلى ضجرها وغضبها وعدم استطاعتها تحمل هذه الحياة فيؤدى ذلك إلى الانفصال، فاعلم أيها الرجل أن الزوجة هي نصفك الآخر المكمل لك، وليس التابع لأوامرك، وتصرف دائما من هذا المنطلق حتى لا تظلمها وتفسد ما بينكما من مشاعر طيبة.

6- هناك بعض الرجال الذين لديهم رغبات معينة بحيث لا تكفيهم امرأة واحدة ويقوم بالنظر إلى هذه والنظر إلى أخرى، ومعاكسة النساء وهذه من أكثر الأمور التى تجرح كرامة الزوجة، ولا تستطيع أن تتقبلها خاصة إذا كان الزوج لعوب بشكل مبالغ فيه؛ مما يؤدي إلى التفكير السريع في الطلاق حيث يكون هو الملاذ من الشعور الذي ينتاب الزوجة ويجرح أنوثتها.

7- الخيانة الزوجية – عندما يتعرض أي من الزوج أو الزوجة للخيانة الزوجية يؤدى ذلك إلى الطلاق سواء خيانة الرجل لزوجته، أو خيانة الزوجة لزوجها وللخيانة أوجه كثيرة فهناك الخيانة التي نعرفها جميعاً وهي معرفة شخص آخر والتجاوب العاطفي معه، وهناك خيانة من نوع آخر تكون عن طريق خيانة ما تم الاتفاق عليه من عادات بين الزوجين، وخيانة العهود التي قطعوها سوياً فهذا السبب القوي يؤثر على بقاء الزواج وبذلك يتم الطلاق بشكل سريع.