التخطي إلى المحتوى

ما هو الحديث مع النفس ؟ مع الضغوطات الذي يمر بها الإنسان في حياته أصبح من الطبيعي أن يدير حوار مع نفسه، ويظل الحديث مع النفس نوع من العلاجات البسيطة التي تجعل الإنسان يتخلص من الضغوطات والمشاعر المزعجة المدفونة بداخله، سوف يحدثكم قلمي عن ما هو الحديث مع النفس فتابعونا لكي نتحدث عن هذا الموضوع بشكل أوضح.

ما هو الحديث مع النفس
ما هو الحديث مع النفس

ما هو الحديث مع النفس ؟

الحديث مع النفس عبارة عن التفكير في العقل الباطن بصوت مرتفع داخل مخ الإنسان، كما من الممكن أن يتحدث الشخص مع نفسه بصوت مرتفع أمام المرآه، فكل شخص تختلف طريقته في الحديث مع نفسه والبعض يعتقد أن هذا جنون أو أن الشخص عرضه للإصابة لمرض نفسي.

مع العلم أن معظم أطباء الأمراض النفسية أكدوا على أن الحديث مع النفس ليس سوى مجرد تفكير داخل الشخص ولكنه يعبر عنه بصوت مرتفع، وأنه من الأمور الطبيعية، ولكن يفصل بين الحديث مع النفس والمرض النفسي خيط ضعيف فيوجد بعض من المرضى النفسين الذين يتحدثون مع أنفسهم لفترات طويلة جداً وبصوتٍ عالي وهذا هو الأمر الذي يستدعى القلق والخوف، كما يوجد نوعان للحديث مع النفس الإيجابي والسلبي وهذا يتوقف على الشخص ذاته.

 الحديث السلبي مع النفس:

وهذا النوع من الأحاديث تكون عبارة عن خوف وقلق من المستقبل، مما يجعل الفرد ينتظر ما هو أسوأ مثل الحديث مع النفس أن هناك شخص بعينه يكن الكره والحقد لكَ ويظل مقتنع بذلك، ومن المحتمل أن هذا يؤثر على ثقة الشخص بنفسه ويتسبب في الانعزال عن الأخرين وينتابه شعور بالكآبة والإحباط.

الحديث الإيجابي مع النفس:

هو الحديث ذاته الذي يجعلك تشعر بالراحة والرضا مع نفسك وأن الأمور المعقدة سوف تصبح أفضل على ما كانت عليه، فإذا تحدثت مع نفسكَ وأخبرتها أنكَ أصبحت بشكل أفضل فهذا سوف ينعكس على ثقتك بنفسك بشكل سلبي.

أهم فوائد الحديث مع النفس:

يساعد الحديث مع النفس على كثير من الأمور السلبية التي تعود على نفس الإنسان وهي:

الذكاء:

بعد استنتاج الأطباء النفسية حول التحدث مع النفس بالأشخاص الغير مرضى، استنتجوا أن الحديث مع النفس من الأمور الطبيعية التي تزيد من نسبة ذكاء العقل والمخ، وأكدت تلك الدراسات على أن الحديث مع الانفس بصوت مرتفع يساعد على تذكر الأمور التي رددوها مع أنفسهم بصوت مرتفع، وهذا ساهم بأنهم قاموا بتأدية عملهم بصورة أفضل وأحسن.

تحسين النفس:

هنالك بعض من الأشخاص الغير قادرين على مواجهة من يقدم إليهم الإهانة والإساءة، وفي هذه الحالة يكون الحديث مع النفس له فائدة كبيرة يساعد على أن هذا الشخص يتغلب عن شعوره بالعزلة والانطواء والابتعاد عن الناس.

فبعض الأشخاص الانطوائيون يعتقدون أن هذا هو الوقت المناسب بجلد النفس وهذا من الأمور التي تساعدهم في الانطواء أكثر من اللازم.

الحكمة:

يساهم الحديث مع النفس على المعرفة والحكمة بأي من الأمور التي مرت بحياته اليومية، والتعامل بحكمة مع المواقف التي سوف تمر عليه فيما بعد.

ظهور الغضب الداخلي:

طبيعي أن يمر الإنسان ببعض من مشاعر الغضب الناتجة عن بعض المواقف أو من خلال التعامل مع أحد الأشخاص، وهنا يكون الحديث مع النفس من الأمور التي تساعد على التخلص من الغضب والمشاعر الموجودة بداخل الإنسان، وهذا يساعد على التفكير بشكل أفضل وأوضح.

أنواع الحديث مع النفس:

يتساءل الكثيرون عن أنواع الحديث مع النفس بل فعل يوجد أنواع متعددة له والتي تكون كما يلي:

حديث تحفيزي:

يساعد هذا النوع من الحديث التحفيزي على تسجيع النفس بإنجاز بعض الأعمال والأمور اليومية، كما أنه مفيد جداً في اللحظات الذي يشعر بها الإنسان بالإحباط المؤقت عند أدائه لبعض الأمور الشخصية.

كما من الممكن أن يكون من الأحاديث الإيجابية التي تجعل الإنسان يتعامل مع الأمور بشكل بسيط بدلاً من أن يشعر بأنها كارثة سوف تؤثر على حياته.

حديث التخطيط:

هو النوع الثاني للحديث مع النفس والذي يساهم في أن يقوم الإنسان بتحديد أهدافه وأموره الشخصية، وبالتالي يساعد على التخطيط بشكل أوضح وأفضل للمشارع التي تمر بحياته.

حديث المدح:

هذا الحديث يكون عبر الانطواء على النفس لإنجاز بعض المهام والظهور في تلك المواقف بصورة أفضل وهذا يمنحكَ في النهاية مشاعر رائعة وجميلة.