التخطي إلى المحتوى

عند التعرض لكميات كبيرة من الأشعة قد يحدث ما يسمى بمتلازمة الإشعاع الحاد، أو التسمم الإشعاعي، ولعل بعض الأسئلة تدور في ذهنك مثل ما المقصود بها، وما هي الأعراض، ولماذا تحدث، وكيف يتم الوقاية منها، وما هو العلاج، والكثير من الاسئلة والتي سوف نذكرها من خلال موسوعة قلمي الشاملة عبر قسم المتلازمات  دمتم أصحاء .

التسمم الإشعاعي

متلازمة الإشعاع الحاد

متلازمة الإشعاع الحاد يطلق عليها بالإنجليزية Acute Radiation Syndrome كما يطلق عليها مرض الإشعاعي الحاد Acute Radiation sickness أو التسمم الإشعاعي radiation poisoning .

يمكن تعريفها على أنها حدوث تلف في الجسم نتيجة التعرض لجرعة كبيرة من الإشعاع، والتي يتم تلقيها خلال فترة قصيرة (حادة)، عند عمل فحوصات الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية لا يحدث تسمم إشعاعي وذلك بسبب انخفاض جرعة الأشعة .

على الرغم من أن مرض الإشعاع خطير وغالباً ما يكون قاتلاً، إلا أنه نادر الحدوث مثل التفجيرات الذرية في هيروشيما وناغازاكي، اليابان، خلال الحرب العالمية الثانية، حريق عام 1986 الذي أضر بمصنع الطاقة النووية في تشيرنوبيل، أوكرانيا، والذي تسبب في وقوع معظم حالات المرض الإشعاعي .

أعراض التسمم الإشعاعي .

يوجد عدة عوامل والتي تؤثر في شدة أعراض مرض الإشعاع وهي كالاتي :-

  •  مقدار الإشعاع الذي يتم التعرض له .
  • قوة الطاقة المشعة والمسافة بين الشخص وبين مصدر الإشعاع، والذي يؤثر على مقدار كمية الأشعة الممتصة .
  • نوع التعرض للأشعة مثل الجسم الكلي أو الجزئي وما إذا كان التلوث داخليًا أو خارجيًا، ومدى حساسية الإشعاع للأنسجة المتأثرة، وعلى سبيل المثال، فإن الجهاز الهضمي ونخاع العظام حساسون للغاية للإشعاع.

الجرعة الممتصة ومدة التعرض

تقاس جرعة الإشعاع الممتصة بوحدة تدعى (Gy)، عادة ما تكون الجرعة أقل بكثير من 0.1 غراي عند التعرض للأشعة السينية، وتركز على عدد قليل من الأعضاء أو كمية صغيرة من الأنسجة.

عادة تظهر علامات وأعراض مرض الإشعاع عندما يتلقى الجسم بأكمله جرعة ممتصة من 1 غيغابايت على الأقل، ولا يمكن علاج الجرعات التي تزيد عن 10 غراي للجسم كله، والتي تؤدي إلى الوفاة خلال يومين إلى أسبوعين، حسب الجرعة ومدة التعرض.

إذا كانت العلامات والأعراض الأولية لمرض الإشعاع هو غثيان وقيء  يكون قابل للعلاج، ومقدار الوقت بين التعرض ووقت ظهور هذه الأعراض هو مؤشر على مقدار الإشعاع الذي استوعبه الشخص.

يمكن القول كلما زاد التعرض للإشعاع، كلما كانت الأعراض أسرع وأكثر حدة، وهذا الجدول يوضح الأعراض التي تظهر حسب كمية الإشعاع المعرض له

 

علامات وأعراض مرض الإشعاع
الأعراض التي تظهر عند التعرض للجرعات المقابلةعند التعرض لجرعة1-2غرايعند التعرض لجرعة2-6غرايعند التعرض لجرعة4-6 غرايعند التعرض لجرعة أكبر من 10 غراي
الغثيان والقيءخلال 6 ساعاتخلال ساعتينخلال ساعةخلال 10 دقائق
الإسهالخلال 8 ساعاتخلال 3 ساعاتخلال ساعة
الصداعخلال 24 ساعةخلال4 ساعاتخلال ساعتين
الحمىخلال 3 ساعاتخلال ساعةخلال ساعة
الدوخة والارتباكخلال أسبوع واحدفوري
الضعف ، التعبخلال أربع أسابيعخلال  1-4 أسبوعخلال أسبوع واحدفوري
تساقط الشعر والقيء الدموي والبراز والتهابات وسوء التئام الجروح وانخفاض ضغط الدمخلال  أسبوعخلال 1-4 أسبوعفوري

أسباب متلازمة الإشعاع الحاد

ينتج مرض الإشعاع أو متلازمة الإشعاع الحاد نتيجة التعرض لجرعات عالية من الإشعاع، والذي قد يحدث في الحالات الأتية :-

  • حادث في منشأة صناعية نووية.
  • هجوم على منشأة صناعية نووية .
  • تفجير جهاز مشع صغير .
  • تفجير عبوة متفجرة وينتج عنها تشتت المواد المشعة .
  • تفجير سلاح نووي .

يحدث مرض الإشعاع عندما يضر أو ​​يدمر الإشعاع عالي الطاقة خلايا معينة في جسمك، حيث نجد أن مناطق الجسم الأكثر عرضة للإشعاع عالي الطاقة هي خلايا في بطانة جهازك المعوي ، بما في ذلك معدتك ، والخلايا المنتجة لخلية الدم من نخاع العظام.

مضاعفات متلازمة الإشعاع الحاد

هناك مضاعفات قد تحدث نتيجة التعرض الإشعاعي كالاتي :-

  • زيادة خطر إصابة الشخص بسرطان الدم أو سرطان في وقت لاحق من الحياة.
  • قد تحدث مشاكل الصحة العقلية على المدى القصير والطويل، مثل الحزن والخوف والقلق .

الوقاية من متلازمة الإشعاع الحاد

إن عملية الوقاية من التسمم الإشعاعي يتوقف على ما إذا كان الشخص سيبقى في نفس المكان أو إخلاء المكان كالاتي:-

في حالة الطوارئ الإشعاعية والبقاء في المكان هناك تعليمات للوقاية كما يلي :-

  • غلق جميع الأبواب والنوافذ.
  • إطفاء المراوح ومكيفات الهواء ووحدات التدفئة التي تجلب الهواء من الخارج.
  • إغلاق مخمدات الموقد.
  • جلب الحيوانات الأليفة في الداخل.
  • الإنتقال إلى غرفة داخلية أو الطابق السفلي.
  • البقاء على اتصال بشبكة الاستجابة للطوارئ أو الأخبار المحلية.

في حالة إخلاء المكان يجب إتباع التعليمات المقدمة من السلطات المحلية، مع محاولة البقاء في حالة هدوء والتحرك بسرعة وبطريقة منظمة  بالإضافة إلى ذلك أخذ الإمدادات مثل ما يلي :-

  • مصباح يدوي
  • راديو محمول
  • بطاريات
  • حقيبة إسعاف أولي
  • الأدوية اللازمة
  • أغذية مختومة ، مثل الأطعمة المعلبة ، والمياه المعبأة في زجاجات
  • بطاقات الائتمان
  • ملابس إضافية

كيفية تشخيص متلازمة الإشعاع الحاد

عند تشخيص مرض الإشعاع يجب معرفة الجرعة الممتصة، وذلك من خلال معرفة المسافة من مصدر الإشعاع ومدة التعرض، الوقت بين التعرض للإشعاع وبداية القيء هو أداة فحص دقيقة إلى حد ما لتقدير الجرعة الإشعاعية الممتصة.

كلما كان الوقت قبل بداية هذه العلامة أقصر، كلما زادت الجرعة، كذلك شدة وتوقيت العلامات والأعراض الأخرى قد يساعد أيضًا العاملين في المجال الطبي على تحديد الجرعة الممتصة، وهناك بعض الفحوصات الأخرى كالآتي :-

  • تحاليل الدم ومعرفة التغيرات التي تحدث لخلايا الدم وخاصة كريات الدم البيضاء.
  • قياس جرعة الإشعاع الممتصة من خلال جهاز قياس الجرعات .
  • تحديد موقع الجسيمات المشعة في الجسم من خلال جهاز قياس المسح.
  • تحديد نوع التعرض للإشعاع لإتخاذ القرارات لعلاج المرضى .

علاج متلازمة الإشعاع الحاد

  • بداية لابد من إزالة الجسيمات الملوثة بالأشعة مثل الملابس والأحذية، كذلك يتم الغسل بلطف بالماء والصابون يزيل جسيمات إشعاع إضافية من الجلد، وذلك لمنع المزيد من توزيع المواد المشعة ويقلل من خطر التلوث الداخلي من الاستنشاق أو الابتلاع أو الجروح المفتوحة.
  • يتم علاج الإصابات، مثل الحروق والصدمات .
  • يتم معالجة التلف الذي حدث في نخاع العظم، وذلك من خلال تناول بروتين يقوم بتحفيز نخاع العظم على إنتاج خلايا الدم البيضاء، ومن أمثلة هذا البروتين المحفز filgrastim (Neupogen), sargramostim  .(Leukine) and pegfilgrastim (Neulasta)
  • في حالة حدوث تلف شديد في النخاع العظمي، يتم نقل دم خلايا الدم الحمراء أو الصفائح الدموية.
  • هناك نوع معين من الأشعة مثل اليود المشع عند التعرض له يتم العلاج من خلال يوديد البوتاسيوم، وذلك لتقليل الضرر للأعضاء الداخلية في الجسم، وذلك لأن اليود مهم للغدة الدرقية لكي تقوم بوظائفها.
  • عند التعرض لليود المشع تقوم بامتصاص هذا اليود المشع والذي يلحق الضرر بالأعضاء الداخلية، لذا يتم العلاج من خلال يوديد البوتاسيوم، وبالتالي يتم منع امتصاص اليود المشع، ويتم التخلص منه من خلال البول، يعتبر يود البوتاسيوم علاج غير فعال إذا تم أخذه خلال يوم من التعرض.
  • عند التعرض الجسم لبعض العناصر المشعة مثل السيزيوم والثاليوم، يكون العلاج من خلال صبغة Prussian  blue  حيث ترتبط بهذه العناصر المشعة ويتم التخلص منها من خلال البراز، يتميز هذا العلاج بسرعة القضاء على الجسيمات المشعة ويقلل من كمية الخلايا الإشعاعية التي قد تمتصها.
  • عند التعرض الجسم لبعض العناصر المشعة مثل البلوتونيوم والأميريسيوم والكوريوم، يتم العلاج من خلال Diethylenetriamine pentaacetic acid (DTPA)حيث ترتبط بهذه العناصر المشعة، وتمر من الجسم في البول، مما يقلل من كمية الإشعاع الممتص.
  • هناك أدوية أخرى لعلاج بعض الأعراض التي قد تظهر مثل  الالتهابات البكتيرية، الصداع، السخونة، الإسهال، الغثيان، الجفاف، الحروق.
  • في حالة التعرض لجرعات كبيرة من الإشعاع (10 غيغابايت أو أكثر) تكون فرصة التعافي ضئيلة، وعلى حسب شدة المرض، يمكن أن تحدث الوفاة في غضون يومين أو أسبوعين.
  • الأشخاص الذين يعانون من جرعة إشعاعية قاتلة يتلقون أدوية للسيطرة على الألم والغثيان والقيء والإسهال.