التخطي إلى المحتوى
متى يجوز الطلاق
متى يجوز الطلاق

متى يجوز الطلاق ، الطلاق هو انقضاء عقد الزواج، وانتهاء العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة، ويصبحان شخصان أغراب عن بعضهما البعض، وينقضي هذا العقد ويقع الطلاق بعدة طرق منها الطلاق الشفوي، والطلاق المكتوب، والطلاق أمام القضاء.

واليوم من خلال موقع قلمي من قسم علاقات أسرية نتعرف على متى يجوز الطلاق ؟ متى يكون الطلاق محرماً ؟ متى يكون الطلاق مكروه ؟ إجابة على كل هذه التساؤلات وأكثر في هذا الموضوع.

متي يجوز الطلاق

هناك عدة حالات يجوز فيها الطلاق بموجب الشرع، ولا يكون الطلاق وقتها حرام، ومنها :

  • عدم قدرة الزوج على تحقيق وإشباع رغبات الزوجة، سواء رغبات مادية، كحقها في المأكل والمشرب والمسكن، ورغباتها المعنوية كحقها في العلاقة الزوجية الخاصة، وحقها في الإنجاب.
  • إهانة الزوج للزوجة يعتبر سبب شرعي لوقوع الطلاق إذا استحالة العشرة بينهما بسبب إهانة الزوج للزوجة، وللإهانة عدة أشكال كالسب والقذف، والضرب المبرح.
  • سفر الزوج لشهور عديدة وسنوات عديدة يعتبر سبب من أسباب وجوب الطلاق للضرر اللاحق بالزوجة من غياب الزوج، كخوفها من الفتنة، والوقوع في المعصية.
  • أن يكون الزوج عاصي لله عز وجل بالأقوال والأفعال، ولا يؤدي ما أمره الله من فعله، ويرتكب الكبائر التي تخرجه من الملة.
  • قطع الزوج لصلة أرحام الزوجة، ومنعها من زيارة والديها، يجعلها بإمكانها طلب الطلاق لسوء المعاملة.
  • وجود مرض يصعب معه استمرار الزواج فمن حق الزوجة طلب الطلاق إذا استحالت العشرة بينها وبين الزوج.
  • زواج الزوج بأخرى بدون علم زوجته.
اقرا ايضا  نصائح قبل الزواج للرجل

حالات الطلاق

بعض الأحيان يكون الطلاق محرماً، وفي بعض الحالات يكون الطلاق جائزاً، وأحياناً يكون مكروه وسوف نوضح هذه الحالات بالتفصيل :

  • إذا تلفظ الزوج بكلمة الطلاق في وقت حيض الزوجة،  فلا يقع الطلاق، ويكون محرماً.
  • عندما تكون الحياة بين الزوج والزوجة مستقرة، ولكن بسبب دخول الشيطان في لحظة ما يكون الطلاق مكروه.
  • إذا حدث خلاف وتدخل حكم من أهله وحكم من أهلها، واستحالة العشرة بين الزوجين واتفق الحكام على ذلك فهنا الطلاق جائز وواجب.
  • إذا أثبت الزوج أن الزوجة خائنة، وأتى الزوج بشهود على ذلك فيجوز ويوجب الطلاق.
  • إذا كان هناك مشكلة ما في الإنجاب فيكون الطلاق جائز.
  • طلاق المكروه لا يقع، أي إذا قام الزوج بطلاق زوجته تحت الضغط والإكراه فإن الطلاق لا يقع، حتى وإن تلفظ بكلمة الطلاق فلا يعتبر طلاق.
اقرا ايضا  كيف تعاملين خطيبك

“إن أبغض الحلال عند الله الطلاق”  تعني أن كان الطلاق مكروه وغير مستحب إلا في الحالات السابق ذكرها، إلا أنه حلال الله لكل زوج وزوجة، وقد شرعه الله عز وجل وجعل له ضوابط وقوانين تحكمه، حتى لا يحدث مشاكل ولا خلافات بين الأشخاص.