التخطي إلى المحتوى

مرض الرمد ، يعد رمد العين أحد الأمراض الخاصة بالحساسية والتي تصيب الملتحمة، حيث يعاني مريض الرمد من الرغبة في حك العين، وإحمرارها، ويكثر الإصابة بمرض رمد العين في فصل الربيع، وهو مرض غير معدي، لهذا نتناول في هذا المقال أهم الأعراض الناتجة عن مرض رمد العين، كما سنتعرف على طرق علاج الرمد، وأهم الارشادات التي يجب اتباعها في فترة الإصابة برمد العين.

مرض الرمد
مرض الرمد

أعراض مرض الرمد:

تتعدد الأعراض التي يشعر بها المريض المصاب بالرمد، ولا تكون الأعراض واحدة بالنسبة لجميع الأشخاص المصابة، بل أنها تختلف من شخص لآخر، كما قد تكون خفيفة عند البعض، وشديدة عند البعض الآخر، ونذكر أهم تلك الأعراض، فيما يلي:

 

  • الشعور بالرغبة في دعك أو فرك العينين.
  • تفرز العينين إفرازات مخاطية، والتي تأخذ اللون الأبيض أو الأصفر، وتكون عبارة عن خيوط.
  • تتشكل افرازات العين في الغالب وقت الصباح.
  • الشعور بعدم راحة بالعينين، كأن يوجد غبار بهما.
  • يحدث التهاب بالعين، وتأخذ اللون الأحمر.
  • تكثر الدموع بالعين وقت الاستيقاظ من النوم.
  • نزول الجفن العلوى من العين.
  • حساسية العين من الضوء، وعدم القدرة على فتح العين، سواء كان ضوء النهار، أو الأضواء المشعلة بالمنزل، حيث يفضل المريض الجلوس في أماكن مظلمة، او إشعال أضواء خافتة.
  • عند تقدم الحالة، والإهمال في علاجها، يحدث التهاب وتقرح بالعين، وقد يصل الأمر إلى ضعف بالنظر.
  • انتفاخ ملتحمة العين، والتهابها، واحمرارها.

 

علاج الرمد:

تتعدد الطرق العلاجية لمرض الرمد، وتتوقف طرق العلاج حسب الحالة، إذا كانت بسيطة أو متقدمة، ويمكن التعرف على طرق علاج الرمد، من خلال ما يلي:

الحالات البسيطة لرمد العين:

في الحالات البسيطة لرمد، يأخذ المريض بعض أنواع من القطرات، التي تعمل على التقليل من الافراز لمادة الهستامين، ومن أهم أنواعها، ما يلي:

  • القطرات المثبطة للخلايا، والمقصود بها الخلايا الماست، حيث تقوم بإفراز مادة الهستامين، ومن أهمها: نيدروكروميل الصوديوم.
  • مضادات مستقبل الهيستامين، ومن أهمها اميداستين.
  • الدمج بين كلاً من: مضادات مستقبل الهيستامين، والخلايا المثبطة، وذلك من خلال أنواع معينة من القطرات، مثل قطرة ألوباتيدين.

 

الحالات الشديدة لرمد العين:

عند تدهور حالة الرمد، فيجب إعطاء المريض للقطرات الغنية بالكورتيزون، ومن أهم القطرات المعالجة لحالات الرمد الشديدة، ديكساماثازون 0.1% ، فلوروميثاولون 1%، بريدنيسيلون 1%، أما عند عدم استجابة المريض للكورتيزون، فيتم إعطاءه سايكلوسبورين الموضعي، وقد يأخذ مريض الرمد الكورتيزون أو السايكلوسبورين من خلال الحقن.

 

أهم النصائح التي يجب اتباعها عند الإصابة بمرض الرمد:

نقدم لكم مجموعة من النصائح والارشادات التي يجب اتباعها، للتقليل من أعراض رمد العين، وذلك من خلال ما يلي:

  • ينصح بعمل الكمادات المائية الباردة عدة مرات باليوم، وذلك لمدة لا تقل عن خمس عشر دقيقة للمرة الواحدة.
  • يجب ان لا يتم استخدام أي نوع من القطرات الا بعد استشارة الطبيب.