Save أسباب جفاف البشرة

أسباب جفاف البشرة

أسباب جفاف البشرة

جفاف البشرة

تتعرض البشرة للكثير من المؤثرات الخارجية من الظروف البيئية المحيطة بها، الأمر الذي يؤثر بالسلب على صحة البشرة فتصبح معرضه للإصابة بالتشققات والجفاف من حينٍ لآخر، وتتعدد أسباب جفاف البشرة ، فنجد أن البشرة تكون عرضه أكثر للجفاف بفصل الشتاء نتيجة للطبيعة المناخية التي تساعد على حدوث ذلك.

ومن جانب آخر فعدم العناية الكافية بالبشرة من جانب الشخص وإتباعه لبعض السلوكيات والأفعال الخاطئة يكون له التأثير السلبي على حيوية البشرة وصحتها.

جفاف البشرة ليس بالأمر الخطير حيث يمكن للشخص أن يتجنب هذه المشكلة من خلال العناية المتزنة بها وجعلها مشرقة وناعمة وصحية.

علامات جفاف البشرة

  • بعد الإستحمام يكون الجلد مشدوداً وغير مرن.
  • ملمس الجلد يكون قاسياً وخشناً بدلاً من أن يكون ناعماً رطباً.
  • يشعر الشخص بحكة مستمرة في الجلد نتيجة الجفاف والتآكل.
  • تظهر بعض التجاعيد والخطوط الحمراء على مستوى سطح البشرة الخارجي.
  • تظهر بعض التشققات الواضحة على سطح الجلد قد تؤدي في بعض الأحيان إلى النزيف.

أسباب جفاف البشرة

نجد في أغلب الأوقات أن أسباب جفاف البشرة ترجع إلى بعض العوامل البيئية، وفي أحيان أخرى تكون دليلاً على وجود مرض آخر يعاني منه الشخص، وفي السطور القادمة نوضح كلاهما:

أسباب جفاف البشرة البيئية

  • عند التعرض لأجواء باردة في فصل الشتاء تفقد بشرة الإنسان مرونتها خاصة إذا تعرضت إلى تيارات من الهواء البارد وكانت البشرة مبللة.
  • كثرة الجلوس بجوار مكيف الهواء في الصيف الحار وكذلك أجهزة التدفئة في الشتاء البارد يعملان على إصابة البشرة بالجفاف.
  • الإستحمام بالماء الساخن يعمل على تعرض البشرة للجفاف بسبب أن الماء الساخن يعمل على تكسير طبقة الدهون العازلة التي توجد على سطح الجلد ويسبب فقدانها للمرونة.
  • المنظفات المنزلية مثل الصابون وبعض وسائل غسل اليدين والتي تحتوي على مواد مضادة للبكتريا ومعقمة ومزيلة للروائح تعتبر من أكثر المنتجات التي تسبب جفافاً للجلد.
  • عدم الإهتمام بترطيب البشرة وتغذيتها بكريمات الترطيب بعد استخدام الماء خاصة في فصل الشتاء.

أسباب جفاف البشرة المرضية

  • أمراض البشرة كالصدفية أو الأكزيما تكوِّن طبقة قاسية وجافة على سطح البشرة.
  • أمراض الغدة الدرقية، فعندما يقل نشاط الغدة الدرقية يؤدي ذلك إلى عدم إفراز بعض الزيوت الطبيعية للبشرة والتي تكون وظيفتها الرئيسية ترطيب الجلد.
  • الأنيميا أو فقر الدم من الأمراض التي تسبب إصابة الجلد بالجفاف حيث يفقد الجسم المعادن والفيتامينات التي يحتاجها فيفقد حيويته.
  • تناول بعض العقاقير الطبية كأدوية مدرات البول ومضادات الهستامين ومضادات الصداع يعملان على جفاف البشرة.
  • الجفاف الذي يصيب الجسم والناتج عن حالات القئ أو الإسهال والعرق الشديد ونقص شرب السوائل كالماء يتسبب في جفاف البشرة الأمر الذي ينعكس بالسلب على الجلد.
  • الإصابة بنوع من أنواع الحساسية يعمل على التسبب في الجفاف وإتلاف البشرة وجفافها.
  • مرض السكر من الأشياء التي تعمل على جفاف البشرة وذلك بسبب التبول المستمر وخسارة الكثير من السوائل.

بعض الاسباب الأخرى التي تؤدي إلى جفاف البشرة

  • سوء التغذية ونقص فيتامين أ بشكل خاص في جسم الإنسان.
  • كثرة الغسيل بالماء والصابون واستخدام انواع صابون رديئة.
  • عدم تجفيف اليدين جيداً بعد الوضوء أو الغسيل.
  • اتباع نظام غذائي لايراعي القواعد الغذائية السليمة.
  • عدم الإهتمام بتنظيف البشرة بعد إستخدام المكياج بالنسبة للسيدات.
  • السباحة في المياه التي تحتوي على نسبة عالية من الكلور لساعات طويلة تسبب خسارة الزيوت الطبيعية للبشرة والشعر.
  • شرب الكحوليات والشاي والقهوة والمنبهات بأنواعها يعملان على إصابة البشرة والجلد بالجفاف بسبب إحتواء تلك المواد على نسبة كبيرة من الكافيين.

طرق العلاج من جفاف البشرة

  • يجب ان يتناول الشخص الأطعمة التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تعمل على إكساب البشرة النضارة والرشاقة اللازمة مثل الخضروات والفواكة كالجزر والبقدونس والسبانخ والملفوف واللوز والجوز والخس.
  • إستخدام صابون ولكن من الأنواع التي تحتوي على زيوت طبيعية ومن أهم هذه الأنواع صابون الغار والصابون المغربي والصابون النابلسي.
  • إستخدام بعض أنواع مرطبات البشرة مثل الجليسرين.
  • يفضل إستخدام الماء الدافئ عند وضع منظف على البشرة وعند غسل الوجه يجب إستخدام الماء البارد لتنشيط الأوردة الدقيقة.
  • التعود على الإستحمام بالماء الدافئ بدلاً من الماء الساخن بسبب إضرار الماء الساخن بالبشرة.
  • البعد عن أشعة الشمس الضارة وتجنب التعرض لها أو الهواء البارد لفترة طويلة من الزمن.
  • تجنب الحرارة العالية التي تنبعث من الغاز أو المدفئة.
  • الحرص على تناول ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً من الماء، حيث تعمل نسبة الماء الكثيرة على ترطيب البشرة بشكل جيد إلى جانب الحفاظ على نضارتها.

وصفات طبيعية للحفاظ على البشرة وحمايتها

دقيق الشوفان

يعتبر عنصر الشوفان من العناصر الآمنة واللطيفة على البشرة الحساسة حيث يقوم الشخص بمزج مسحوق من دقيق الشوفان مع لوز مطحون وملعقة عسل ويتم وضع ذلك الخليط على البشرة مع الفرك البطئ باستخدم نوع ناعم من المنشفات حيث تعمل هذه الطريقة على تغذية البشرة والحفاظ على نضارتها وإشراقها.

السكر

يعتبر السكر من المكونات التي لها فوائد عظيمة للبشرة حيث يعتبر مرطب وملين رائع، كما أنه يناسب جميع أنواع البشرة وكذلك جميع المناطق الموجودة في الجسم.

فيمكن أستخدام السكر على فروة الرأس لتنشيط الدورة الدموية فضلاً عن بعض الفوائد الكبيرة التي يمنحها السكر للبشرة ويكسبها مزيداً من التألق والإشراق.

ويمكن الإستفادة من السكر من خلال مزج معلقة كبيرة منه مع ملعقة أخرى من زيت الزيتون وفرك البشرة بلطف.

الأرز

الأرز ليس فقط مجرد وجبه طعام كما يعتقد البعض ولكنة يعتبر عنصراً اساسياً للعناية بالبشرة حيث يعمل الأرز على علاج الطفح الجلدي والذي يزعج الكثير من الأشخاص بل ويعمل الأرز على التخلص من التهاب الأكزيما.

وللقضاء على جفاف البشرة بإستخدام الأرز يقوم الشخص بطحن الأرز للحصول على شكل مسحوق وخلطه مع محلول خال من العطر ومزجهم جيداً، ثم يوضع هذا الخليط على البشرة لمدة عشرين دقيقة ثم يقوم الشخص بغسل البشرة جيداً بماء فاتر مع وضع القليل من الكريم المرطب للقضاء كلياً على مشكلة جفاف البشرة.

يمكنكم أيضاً قرائة الماسكات الطبيعية للبشرة الجافة.

عن عقـــــــــــاب

مهندس إلكترونيات، أعشق التدوين، أرى في موقع قلمي.كوم الغاية من أجل إثراء المحتوى العربي، والفرصة من أجل تصحيح الأفكار، و المتعة بوجودي مع فريق عمل يعمل على قلب رجلٍ واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع