التخطي إلى المحتوى

نهتم اليوم في موقع قلمي بلفت نظر محبي السفر الی أحد أجمل وجهات السفر في بلدان المنطقة العربية ألا وهو لبنان الحبيب بلد الصوت الفيروزي العاشق و رائحة إكليل الجبل الفواحة و إعطاءه نبذة شاملة عن أهم و أروع الوجهات السياحية التي تستهوي السياح عامة و أبناء البلد خاصة ولعلنا نعطي بذلك كل متسائل يساءل أين تذهب في لبنان إجابة صافية تهياه لإقامة مثيرة في باريس العرب.

أين تذهب في لبنان

تُعدّ دولة لبنان من أغنى الدول السياحيّة في الوطن العربي، فلبنان يَحظى بسيط كبير على مستوى العالم، وعلى الرّغم من صغر مساحة هذا البلد، إلاَّ أنّه يُعدّ بلداً ثقافياً سياحيّاً من الدرجة الأولى، اذ تتعدّد فيه المواقع السياحية بين مشاهد طبيعيّة مدهشة، واخری تراثيّة أصيلة، بالإضافة الی عدة مواقع ذات هوية تاريخيّة عريقة، ناهيك عمّا صنعه الإنسان فيها من إعمار وعناية بالقطاع السياحي و تطويره

الأماكن الطبيعيّة الخلابة في لبنان

من أبرز الأشياء التي لا يمكن لزائري لبنان تجاهلها هي الطبيعة الخلابة والمناظر الطبيعيّة السالبة للفؤاد كما لا يفوت أي سائح في لبنان بلد الارز أن يزور غابة أرز الرّب التي ما زالت تُعتبر منأحد ابهی الغابات البكر، والتي يسلكها الزائر صعودا نحو أعلى الجبل، بين أشجار الأرز التي تزين راية الدولة اللبنانية الرسمية . الذهاب لمغارة جعيتا هو أمر بديهي لما تكتسبه هذه المغارة المدهشة من جمال اتخاذ يروي عطش النفوس التواقة الی كل ما هو حصري و فريد ، إنها تحوي الزائر بتقاسيمها البديعة ،فهي تأخذه عبر انفاقها اما مشياً على الأقدام ومشاهدة الصواعد والنوازل الكلسيّة المثيرة، او عبر مجاريها المائية؛ حيث يمكن التجوّل فيه من خلال ركوب الزورق وعبورها ركوبا .

من يذهب إلى لبنان، لا بدّ له أن يزور قلعة جبيل ومسجدها إضافةً إلى سور المدينة الشامخ شموخ النصر وحاراتها القديمة والسوق بكل جزئيات القديمة الجديدة ، إضافةً إلى كنيسة القدّيس “يوحنّا” المعمدان، والمعابد الفينيقيّة فيها، وأيضاً وادي قاديشا؛ حيث توجد فيه مغارة” قاديشا ” والتي تعدّ من أقدم المغر في المنطقة، والأديرة الموجودة في هذا الوادي كدير “قنوبين”، وأيضاً دير “مار أنطونيوس قزحيا”ً المتربّع في حافة الجبل الخطرة غير عابیء بصفحات الرياح العاصفة ، ودير “مار أليشع”، ومدينة صور التي يوجد فيها موقع” الباس ” الذي يحوي قوس النصر، إضافةً لمدافن عديدة والمدرّج الذي كانت تُقام فيه قديماً سباقات الخيالة.

المتاحف وأهم المواقع الاثرية

هي احدی اهم وجهات السياح بحيث يجد الزائر للبنان العديد من المتاحف التي يمكن الذهاب إليها،و خاصّة عشّاق الآثار والتحف القديمة.
يأتي في أول القائمة متحف بيروت الوطني، والذي تمّ تأسيسه في عام ألف وتسعمئة وسبعة وثلاثين، حيث يضمّ ما يقارب مئة ألف قطعة أثريّة، تعود نسبتها الی حقبات زمنية قديمة في التاريخ تعود بنا الی العصور القديمة وأيضاً العصور الوسطى، ولعصور ما قبل التاريخ، وأيضاً لعهد المماليك.

متحف اخر يعد الذهاب إليه مفاز ألا وهو متحف جبران المتربّع في بلدة بشری حيث حوّلت جمعيّة أصدقاء جبران هذا الدير القديم إلى متحف مهم ، يضمّ المتحف كلّ مقتنيات هذا الأديب الفيلسوف الرسام، مثل مكتبه وقطع فريدة من أثاث منزله، إضافةً إلى اللوحات المثيرة التي قام برسمها.
هنالك ايضا متحف الجامعة الأميركيّة والذي يحمل المرتبة الثالثة في الشرق الأدنى ويعتبر من أقدم المتاحف بالجهة فيه العديد من القطع الأثريّة من شتّى العصور، بدءاً من العصر الحجري وصولا الی العهد الإسلامي.

نجد أيضاً متاحف كثيرة منتشرة في كافّة أرجاء لبنان كمتحف بعلبك الشهير وما له من رونق ساحر وجذاب، ومتحف التراث اللبناني الأصيل ، وأيضاً هنالك متحف أمين الريحاني والمتحف الموجود في مدينة صيدا المشهور باسم بمتحف الصّابون، و كذلك لا ننسی متحف كاثوليكوسية قيليقية وهو مكتبة أيضاً، لزائر لبنان أن لا ينسی زيارة متحف الشمع الموجود في مدينة جبيل والذي يضمّ العديد من المجسّمات لأبرز الشخصيّات اللبنانيّة المصنوعة من الشمع، الی متحف جبيل للأحافير، وغيرها من المتاحف الثرية المحتوی ورفيعة القيمة .

مواقع لبنانيّة على قائمة التراث العالمي

مواقع في لبنان مصنفة ضمن التراث العالمي قامت اليونسكو بوضع أربع مدن لبنانيّة على قائمة التراث العالمي، وكانت أحدثها هي مدينة عنجر التي تمّ بناؤها في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك من قِبل الأمويين ، و نذكر أيضاً مدينة جبيل التي تضم آثاراً من العصر الحجري، إضافة إلى بعلبك التي تمّت إعادة هيكلتها من قِبَل الرومان الذين أقامو فيها معابدهم (جوبيتر، فينوس، باخوس، موركوريوس)، ومدينة صور التي أسسها الفينيقيّون.

فقرة المتاحف أجابت البعض عن السؤال المطروح أين نذهب في لبنان ولكن للبعض الآخر وجهة اخری نطرحهها في الفقرة التالية.

سياحة المدن 

بيروت

لبنان بلد الزعتر البري و عبق الجبل البري بلد السهول والتلال و نسائم البحر العليلة يهدي السائح عدة وجهات سياحية متنوعة المخزون الترفيهي و التثقيفي في آن واحد انها سياحة المدن، فلبنان تزينه بيروت جوهرة الشرق العربيّ، فهي تطل على ساحل البحر الأبيض المتوّسط، وأهم معالمها السياحيّة “صخرة الروشة” المعروفة، وأيضاً فيها ساحة الشهداء، والمسرح الكبير. وهناك أيضاً مدينة “جونيه” وهي مدينة جبلية مطلة على البحر، ومغارة ”جعيتا” التي يأتيها السياح من كل صوب وحدب . ومن لم يسمع بمدينة “بعلبك” المشهورة والتي تعرف ببلدة صغيرة اسمها”بيت الدين” اين يوجد قصر للأمير بشير الشهابيّ والذي يعدّ معلما من أهم المعالم الجميلة في البلاد. ولا ننسى بالذكر مدينة طرابس البديعة.

جبل لبنان

عند زيارتك للبنان ستحب طيها شمالا و جنوبا شرقا وغربا ولن تترك شبرا دون ان تراه ! سيبهرك جبل لبنان المحيط بالعاصمة بيروت من جهاتها ثلاث وهي؛ الجنوبية، والشرقية، والشمالية، والتي تتمركز على الساحل الغربيّ للبحر الأبيض كالدرة المكنونة.

الشمال

وأبرز مدينة تستحق منك الزيارة طرابلس، وبشرى، وتعد مقصداً سياحيّاً مهماً في لبنان نظرا لموقعها الجغرافي الذي يطل على العديد من المناطق المجاورة، كالمواقع الدينية مثل الكنائس والأديرة المارونية. وما يميزها حقا أنّها كانت محطة لحكم العديد من الإمبراطوريات القديمة أمثال الفرس والصليب، والأتراك والفرنسيين.

النبطية

تتوسط القطاع الأوسط والشرقي في جنوب لبنان وتتميز بسحر مدينة بنت جبيل الرائعة.

البقاع

وما ادراك من البقاع فهي واحدة من المدن السهلة المحصورة بين مجموعة جبال لبنان الموجودة في الناحيتين الشرقية والغربية، وهي موطن أكبر نهرين في البلاد الليطاني والعاصي.

لبنان الجنوبي

وهو معروف بإطلالة من على ارتفاع يزيد عن ألف متر فوق مستوى و هنا تكون صيدا وصور احلی توأم “لجنوب”.

الأماكن الدينيّة

هنالك العديد من أماكن العبادة الدينيّة العريقة الموجودة في لبنان، منها المسيحيّة ومنها الإسلاميّة، وذلك يعود ربّما لكثرة الطوائف في البلد وتعدّدها، والتي يقصدها عشّاق السياحة الدينيّة.

مواقع إسلاميّة: حيث هنالك العديد من المساجد، وأيضاً المكتبات القديمة، إضافة إلى المدارس، والحمّامات القديمة، والتي تعود إلى القرن الثّامن أي لعهد الأمويين الذين حكموا البلد، وتتركّز في مدينة بيروت وأيضاً طرابلس، إضافةً إلى مدينة صيدا، وعنجر، ومنطقة الشوف حيث تقع أغلب المواقع التي تعود للطائفة الدرزيّة.
مواقع مسيحيّة: تنتشر الأماكن الدينيّة المسيحيّة بشكل كبير في مدينة جبيل، وأيضاً في بيروت حيث بكركي، إضافةً إلى جبل لبنان، وأيضاً في الجنوب.