التخطي إلى المحتوى

إن الدنيا حلوة خضرة ، ألست تري كيف أننا نسعى في الدنيا نرجو صلاحها كما أننا نرجو صلاح الزرع إن الدنيا حلوة خضرة بعض كلمات نبوية رائعة تجمع لنا عظة وعبرة في الحياة نقدمها لك اليوم في موقع قلمي

نص حديث إن الدنيا حلوة خضرة :

عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم ( إنَّ الدُّنيا حلوةٌ خَضِرة، وإنَّ الله مُستخلفكم فيها، فينظر كيف تعملُون؟ فاتقوا الدُّنيا، واتَّقُوا النِّساء؛ فإنَّ أوَّل فِتنة بني إسرائيل كانت في النِّساء) رواه مسلم

وقفات مع حديث إن الدنيا حلوة خضرة :

إن الدنيا حلوة خضرة يبين النبي صلي الله عليه وسلم في هذا الحديث الرائع أن الدنيا حلوة طعمها حلو ذات مذاق حلو يسعى الإنسان دائما لتذوق ملذاتها وشهواتها ، وهي خضرة فاتنة للعين فالإنسان دائما يسعى لكي ينهل منها ويتمتع بهذا الجمال الفاتن الذي يفتتن به كل من رأى هذه الدنيا لكن حذار من الدنيا فهي اختبار  فانظر إلى كلام النبي صلى الله عليه وسلم بعدها ( وإنَّ الله مُستخلفكم فيها ) انت خليفة الله في الأرض أنت، أنت الذي جعلك الله خليفته على هذه الأرض لتعمرها لتبنيها لا لتغتر بها وتفتن بها وتجعلها همك وما يهمك .

(فينظر كيف تعملون) إن الله ينظر لما تفعل على هذه الأرض إنه مطلع عليك فاجعل الله يري منك الحسن فهو سبحانه علام الغيوب يعلم سرنا وجهرنا فهل سعيك في الدنيا يرضي نظر الله إليك الآن أم أنك تستحي أن يطلع الله على مافي قلبك وسعيك ؟

(فاتقوا الدُّنيا)  قال الله تعالى ( فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ)  لقمان:33 إياك إياك والدنيا فإنها تفتن أصحابها لتجعلهم عبادها لذا يحذرنا النبي منها الآن فقد بين في الجزأ الأول من الحديث أنها حلوة خضرة لذا احذر منها فإنها على غير ما تبدو عليه في الحقيقة إنها دار اختبار دار ممر لا دار مقر عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:((أَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَنْكِبِي فَقَالَ كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ يَقُولُ إِذَا أَمْسَيْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الصَّبَاحَ وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلَا تَنْتَظِرْ الْمَسَاءَ وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ وَمِنْ حَيَاتِكَ لِمَوْتِكَ))[ البخاري، أحمد، ابن ماجه، الترمذي ]

(واتقوا النساء ) ولما كانت النساء أحدى أكثر لذات الدنيا فتنة هي النساء إذا لم تلتزم بما أمرها الله به من حجاب وستر وحياء فقد حذرنا النبي صلى الله عليه وسلم من فتنة النساء وكان الجمع بينهما ( فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ) فكما أن بصلاح نساء الأمة يكون صلاح الأمة بأكملها فكذلك إذا فسدت النساء فسدت الأمة والمجتمع .

ثم يأتي تعليل النبي صلى الله عليه وسلم عن سبب تحذيره الأمة من فتنة النساء فيقول (فإنَّ أوَّل فِتنة بني إسرائيل كانت في النِّساء) إننا أمة الإسلام أشبه الأمم ببنى إسرائيل عن ابن مسعود رضي الله عنه، أنه قال: (أنتم أشبه الأمم ببني إسرائيل سمتاً وهدياً، تتبعون عملهم حذو القذة بالقذة، غير أني لا أدري أتعبدون العجل أم لا ؟) 

وقد قال   رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما تركت بعدي فتنة أشد على الرجال من النساء) أخرجه البخاري ومسلم

فعلينا أن نفهم جيدا تحذير النبي صلي الله عليه وسلم لنا من فتنة الدنيا وفتنة الدنيا وفتنة النساء ونحاول جاهدين أن نجعل الدنيا مزرعة للآخرة تكون لنا نعم الزخر في يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم .