التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن داعش‎، داعش من الأفكار ضالة العقيدة منهجاً وفكراً وسلوكاً فهذا التنظيم داعش تنظيم سلب عقول الكثير من الجاهلين والأحداث وتم هذا السلب من خلال إطلاق الشعارات التي تهب الحماسة وتحرك العواطف فعلى الفور تقوم بسلب عقولهم وهذا التنظيم كون لنفسه كياناً .

اذاعة مدرسية عن داعش‎ :

من هم داعش :

في البداية كان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وتم إطلاق اسم مختصراً يسمى داعش  وداعش هو تنظيم مسلح يمتلك الأفكار السلفية الجهادية وأفكارهم واعتقادهم مبنية على أساس إعادة الخلافة الإسلامية وتطبيق الشريعة الإسلامية.

ويتواجد أتباع هذا التنظيم في كلاً من العراق وسوريا مع انتشار نفوذ هذا التنظيم في مناطق دول أخرى في جنوب اليمن وليبيا وسيناء وأزواد والصومال وشمال شرق نيجيريا وباكستان وزعيم هذا التنظيم يدعى أبو بكر البغدادي.

تاريخ تأسيس تنظيم داعش:

تم تأسيس هذا التنظيم في العراق في 15 تشرين الأول/ أكتوبر لعام 2006  وكان هذا التنظيم نتيجة اجتماع مجموعة من الفصائل المسلحة ضمن معاهدة المطيبين وتم اختيار أبا عمر ليكون زعيماً لتنظيم داعش  وبعد ذلك تبنى هذا التنظيم العمليات النوعية داخل العراق في هذا الوقت وتم مقتل أبو عمر البغدادي في عام 19/4/2010 في يوم الاثنين.

وبعد مقتله تولى أبو بكر البغدادي ولاية هذا التنظيم وشهد عهد أبا بكر البغدادي توسعاً كبيراً في العمليات النوعية المتزامنة مثل عملية البنك المركزي ووزارة العدل وعملية اقتحام سجني أبو غريب والحوت،وبعد الأحداث الجارية التي تشهدها دولة سوريا وقتل جماعات ثورية بأعداد كبيرة والجيش الحر مع نظام بشار الأسد تم إنشاء جبهة النصرة وهذا لأهل الشام في أواخر عام 2011.

وسرعان ما تطور عملها وقدراتها وفي شهور قليلة أصبحت من أبرز صور المقاتلة في دولة سوريا  وفي عام 2013قام أبا بكر البغدادي بتوجيه رسالة صوتية عن طريق شبكة شموخ الإسلام وأعلن من خلال هذه الرسالة دمج فرع التنظيم جبهة النصرة مع دولة العراق الإسلامية تحت اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

ما هو فكر داعش:

هذا التنظيم معروف لدى الكثير من الناس في العالم بأكمله باسم داعش واسم داعش جاء من اسم الخبث والخبائث فهو الحشوش محتضرة وأوكار قذرة وهو تنظيم لكيان لمجموعة من الأخلاط والأوباش والأحلاف و ابواق الشر والنفاق وسيوف الفتنة وسرايا إبليس، والغارقين في الغي والبالغين في البغي و المسترسلين في التجني على الإسلام والتنفير منه وتشويه سمعته وصورته.

وهذا التنظيم حاملين لواء الجهاد ولكن الجهاد عندهم يمارس بطريقة قذرة وأفعال قبيحة ويجتمع معها الوحشية و الهمجية والعنف والذبح فالقتل والغدر هو هدفهم وأيضاً التفجير والتكفير، وغاية هذا التنظيم هو إثارة الفوضى وإيقاظ الفتنة وتفريق المجتمعات وزعزعة الأمن والاستقرار وهدفهم هو محاربة أهل السنة والجماعة .

ويظهر عداوتهم للإسلام والمسلمين من خلال تفجير المساجد وقتل المصلين ومن أهم جرائهم الخسيسة تفجير المصلين في مسجد قوة الطوارئ وفي الفترة الأخيرة وأخر أعمالهم الجريمة النكراء والفعلة الخسيسة الشنعاء هو تفجير مسجد الروضة في صلاة الجمعة في بئر العبد بمحافظة سيناء بجمهورية مصر العربية.

وكرههم وبغضهم لا ينحصر على المسلمين والإسلام فقط بل كل من هو ضد فكرهم المتطرف والعدوانى وظهر هذا جلياً من خلال تفجير عدد كبير من الكنائس وموتى المئات من المسيحيين وكرهم أيضاً للجيش والشرطة فإنهم يقوموا بعمليات إرهابية كبيرة ومتوسعة هدفها قتل عدد كبير من رجال الشرطة والجيش فكثرة الدماء هو السبب المباشر لسعادتهم، فرحم الله القتلى وتقبلهم من الشهداء وعافى الجرحى.

كل هذه المعلومات القيمة مقدمة لكم من موقع قلمى الشامل، فهو الافضل فى تقديم المعلومات الصادقة من اجل تحقيق النجاح فى اكتساب ثقة القارئ .