التخطي إلى المحتوى

اذاعة مدرسية عن يوم المعلم هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم أساليب التعليم التابع لموقع قلمي الشامل، حيث يعتبر المعلم من أكثر الأفراد تأثيرا على عقول النشء، ولذلك افرد له يوم خصيصا للاحتفال بدورة الكبير وهو يوم 5 أكتوبر من كل عام.
يبدأ المعلم يومه منذ الصباح الباكر من خلال الاستعداد للذهاب للمدرسة والتحضير للدروس التي سيلقيها على أذان وأذهان الطلاب لتعليمهم العلوم الضرورية من لغة عربية وحساب ولغة إنجليزية وعلوم وغيرها من المواد التي حددتها وزارة التعليم للنهضة بعقول ومدارك الطلاب ولتخريج جيل متعلم قادر على حمل وقيادة الأمة والنهضة بها في كافة المجالات للمنافسة محليا وعالميا.


وبالإضافة إلى ذلك، لا يقدم المعلم فقط بعض المواد التعليمة، وانما يقدم قدوة ونموذج يحتذي به الطلاب في مسيرتهم الحياتية، كما يقع على المعلم عاتق كبير في تعليم الطلاب الأخلاق الفاضلة مثل الصدق والأمانة وغيرها من الصفات الضرورية في الحياة اليومية.وتقديرا لجهود المعلمين في كافة اقطار العالم، انشد أمير الشعراء قائلا:
قم للمعلم وفِّه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
وفي هذا الصدد نذكر ان للمعلمين دور حيوي في تنمية الجانب الإبداعي والابتكاري عند الطلاب بجانب دورهم في استكشاف قدراتهم ومواهبهم وتنميتها والعمل على توجيهها في الإطار القويم، ومن هذا المنطلق وجب شكر المعلم من خلال تقديم اذاعة مدرسية عن يوم المعلم لإبراز دوره الفعال والمؤثر على تنمية الأمم.

اذاعة مدرسية عن يوم المعلم

بسم الله الرحمن الرحيم

تحياتٌ مرتّلةٌ = كضوء الشمس تأتلقُ
بحب جئت أبعثها = ونور الصبح ينبثقُ
إليكِ أتيتُ مدرستي = بقلبٍ طارَ يستبقُ

مع نسائم حب جميلة , وحماس قلوب متوقدة للعلم , مشتاقة للمدرسة نلتقي وإياكم في هذا اليوم الرائع . .

إن المعلم أيها الزملاء الكرام هو روح العملية التعليمية و لبها وأساسها الأول وركنها الركين . لا نكران لأثر المناهج الجيدة والكتب الجذابة و المباني النموذجية لكن هذه الأشياء وسواها على أهميتها تأتى بعد المعلم المقتدر المتألق الذي يعلم بعقله وقلبه وسلوكه. .

اقرا ايضا  اذاعة مدرسية للمرحلة الابتدائية عن النظافة

أيها الإخوة المعلمون ، أنتم الركن الذي لا غنى عنه مهما تقدمت التقنيات، وتنوعت الوسائل والاختراعات، لأنكم تتحلون بالفضائل، وتتسمون با لروح، وتوجّهون بالقدوة والأسوة، وتعملون بالحكمة والموعظة الحسنة. أما الآلات، فعلى أهميتها التي لا تنكر، فهي أدوات، لا تحسّ، ولا تعقل، ولا تحنو، ولا تقّدر، وكذلك الكتب، هي ثمار عقول مؤلفيها: فيها الصالح، والطالح، والمفيد وغير المفيد، والصعب الذي يحتاج إلى تسهيل، والغامض الذي يحتاج إلى شرح . .

وقبل هذا، وبعده وفي أثنائية، لابد إِن يدرك المعلم المثالي أنه ” صاحب رسالة، يستشعر عظمتها، ويؤمن بأهميتها، ولا يضنّ على أدائها بغال ولا رخيص، ويستصغر كل عقبة دون بلوغ غايته من أداء رسالته. وإن اعتزاز المعلم بمهنته، وتصوره المستمر لرسالته، ينأيان به عن مواطن الشبهات، ويدعوانه إلى الحرص على نقاء السيرة، وطهارة السريرة، حفاظاً على شرف مهنة التعليم، ودفاعاً عنه .
والأن مع الحديث الشريف والطالب …….
الـحـديث الشريــِـِــف
عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم ) ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير) رواه الترمذي وقال حديث حسن .
والأن مع القرآن الكريــــَــــم والطالب …….
القرآن الكريــــَــــم

(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1)خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2)اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ(3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ(4)عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ(5)كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى(6)أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى(7)إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى(8)أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى(9)عَبْدًا إِذَا صَلَّى(10)أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَى(11) أوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى(12)أَرَأَيْت َ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى(13)أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى(14)كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ(15)نَاصِيَ ةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ(16)فَلْيَدْعُ نَادِيَه (17)سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ(18)كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ(19) )سورة العلق

اقرا ايضا  افكار اذاعة عن يوم المعلم

والأن مع الشعر والطالب …….
الشعر

أمعلمي ماذا عسى أشعاري * تبدي من المكنون في أغواري
في داخلي قيثارة أوتارها * شدت فأين أنامل الأفكار
مهما قل في ذكر فضلك إنها * بعض من القطرات من أنهار
كيف السبيل إذن لصوغ مشاعري * كهدية من شاكر محتار

مهلا فلا تكثر بني ولا تزد * يكفي فلست بطالب الإكثار
لم أسعَ يوما للمديح ولم أرم * شيئا من الدنيا أو الدينار
أبني العقول وهذه هي متعتي * وسعادتي في ذلك الإعمار
أنا زارع يا أيها البستان هل * أرجو جزاء تعهدي أزهاري

أنا إن أكن بستان زهر ناضر * لأنت سر نضارة الأزهار
أودعت في نفسي المحاسن كلها * وسقيتها مستعذب الأمطار
وأضأت من كفيك نور بصيرتي * وشققت لي في ظلمتي إبصار
من كان هذا صنعه فجزاءه * من جنسه نور على أنوار
والأن مع المشهد التمثيلي والطلاب …….

مشهد تمثيلي 

عن مجموعة من الطلاب يجلسون في الفصل
ويدخل المعلم يسلم عليهم
والطلاب البعض منهم منتظم يقف باحترام ويرد السلام
والبعض الاخر مشغول ولا يرد السلام
يبدأ المعلم في كتابة بيانات السبورة
والطلاب منهم من يرمي المعلم بالطبشورة
او يتحرك ويضرب زملائه
ومنهم من يسخر من المعلم

وبعد ذلك يتم التعليق على المشهد بعدة اسئلة مثل
ماهي الاخطاء في هذا المشهد
طالبة تجاوب عن الخطأ وأخرى تصحح السلوك

والأن مع إلقاء قصيدة والطالب …….
إلقاء قصيدة ( المعلم )

قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّهِ iiالتَبجيلا
كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا
أَعَـلِـمتَ أَشرَفَ أَو أَجَلَّ مِنَ الَّذي
يَـبـنـي وَيُـنشِئُ أَنفُساً iiوَعُقولا
سُـبـحـانَـكَ الـلَهُمَّ خَيرَ iiمُعَلِّمٍ
عَـلَّـمـتَ بِـالقَلَمِ القُرونَ iiالأولى
أَخـرَجـتَ هَذا العَقلَ مِن iiظُلُماتِهِ
وَهَـدَيـتَـهُ الـنـورَ المُبينَ iiسَبيلا
وَطَـبَـعـتَـهُ بِـيَـدِ المُعَلِّمِ iiتارَةً
صَـدِئَ الـحَـديدُ وَتارَةً مَصقولا
أَرسَـلـتَ بِالتَوراةِ موسى iiمُرشِداً
وَاِبـنَ الـبَـتـولِ فَـعَلَّمَ iiالإِنجيلا
وَفَـجَـرتَ يَـنبوعَ البَيانِ iiمُحَمَّداً
فَـسَـقـى الحَديثَ وَناوَلَ iiالتَنزيلا
والأن مع كلمه عن المعلم والطالب …….
كلمه عن المعلم 

اقرا ايضا  اذاعة مدرسية هل تعلم عن بر الوالدين

المعلم

ينسى بعض الطلاب قدر وفضل معلميهم الذين بذلوا أعمارهم وجهودهم من أجل هؤلاء الطلاب
إن المعلم له فضل كبير على المجتمع حيث انه الرجل الذي يعمل ويساهم من أجل انتشار العلم
وشيوعه الأمر الذي يؤدي إلى رفع المجتمع كله ولذلك قال أمير الشعراء أحمد شوقي :
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أشرف وأجل من الذي يبني وينشئ أنفسا وعقولا
وإذا كان هذا شأن المعلم فإن لمعلم القرآن مرتبة تعلو كل مرتبة فقد قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم (خيركم من تعلم القران وعلمه ). وكل الرجال النافعين في المجتمع من طبيب ومهندس
وضابط وتاجر يدينون بالفضل لمعلميهم الذين حببوا إليهم العلم ،وقدموه لهم بأسلوب جميل ، ولم
يبخلوا عليهم بحسن المعاملة ، حتى أدركوا ما هم فيه من النجاح .فيجب علينا نحن الطلاب احترام
المعلمين وتقديرهم لأنهم هم أصحاب الفضل علينا بعد الله وعلى المجتمع بأكمله .

الخاتمة
في يومكم هذا دعوني باسم الآباء والأمهات أحييكم أجمل تحية وأزجي الشكر لكل واحد منكم فأنتم الأمناء على أغلى ما وهبنا الله، وأنتم محط الرجاء، وأنتم الذين يعول المجتمع عليكم- بعد الله- في أن تهيئوا أبناء أمتكم ليكونوا كما أراد الله ا خير أمة أخرجت للناس بجهدكم ووعيكم يتحدد مستقبل الوطن وتتبلور صورته ويعلو شأنه- احتسبوا أيها الأخوة جهودكم عند الله والله مثيبكم على كلى صنيع تقدمونه وأسهموا مع وزارتكم بالرأي الحكيم والجهد الصادق، والعمل الدؤوب. إن التحدي أمامنا كبير، ولن نقدر على قهره إذا قعدنا وتواكلنا، لكننا أقوى منه: بالتوكل على الله، والأخذ بالأسباب، والصبر والمثابرة والجد والمثابرة وصدق الله العظيم القائل: ” والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا “. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمليات بحث متعلقة بـ اذاعة مدرسية عن يوم المعلم
أنظر أيضا: اذاعة مدرسية عن الصدق