Save اين قبر سيدنا يوسف – قلمي
الرئيسية / إسلام / اين قبر سيدنا يوسف

اين قبر سيدنا يوسف

اين قبر سيدنا يوسف هو عنوان مقال هذا اليوم علی موقع قلمي الشامل والذي نطرح من خلاله أبرز الروايات التي وردت بخصوص قصة مكان دفن نبي الله يوسف عليه السلام وقبل ذلك نقوم بوقفة قصيرة ،فيها تعريف لهذا النبي الكريم وسرد بعض خصاله التي اصطفاه بها الله جل جلاله.

اين قبر سيدنا  يوسف … يكون نبي الله يوسف احد ابرز شخصيات بني إسرائيل،يعرف باسم (يوزرسيف) وهي تسمية فرعونية . يقال أنه أخذ نصف جمال الدنيا لما تميز به من حسن و جمال . وفي بقية المقال نقدم لكم قراءنا الاعزاء أكثر معلومات عن قصة يوسف و إخوته الأحد عشر ،قصته مع امرأة العزيز وفوزه بمكانة مرموقة في عرش مصر.

أين قبر سيدنا يوسف:

  • اين قبر سيدنا يوسف قصة سيدنا يوسف عليه السلام:

بعث نبي الله يوسف عليه السلام كباقي الأنبياء الذين بعثهم الله تعالى مصلحين و داعين الناس الی طريق الهداية والنور. وصفه النّبي محمّد عليه الصّلاة والسّلام فقال: هو النّبي الكريم ابن الكريم ابن الكريم . أما نسبه فهو ابن النّبي يعقوب ابن اسحق سلام الله عليهما .

ميز نبي الله يوسف بصفات عدة اشهرها الصدق،الحكمة،العلم و الامانة كما عرف يوسف عليه السلام بشدة الجمال والحسن الآسر…منها ما تعرّض بسببها نبي الله الكريم إلى الفتن .لكن يوسف عليه السلام لجأ الی حكم الله و كلل امتحان الله له بالنجاح حيث اكرمه سبحانه وتعالى بان نال مكانة مرموقة وتبوّأ أعلی المناصب في زمانه ،لقد كان يوسف سلام الله عليه يفسر الحلم او الرّؤية ببراعة ،بالإضافة الی ولعه الشديد بالحفظ وعلمه المتين بعلوم الحساب والموازين الامر الذي جعل ملك مصر يعيّنه مسؤولا عن بيت مالها وخزائنها.

كانت المهمة علی قياس نبي الله يوسف الذي أدى واجبه كمسؤول حكيم رّاعي عالم بشؤون رّعيته . ذكر القرآن الكريم قصّة سيّدنا يوسف عليه السّلام وخصه بصورة يوسف التي جاءت مزودة بالآيات الكريمة وكل العبر التي استخلصت من قصته طيلة حياته .

فبالصبر على الظلم مرّات كثيرة والمحن العديدة التي كادت تهوی به لكان نبي الله في شقاء. ولكن فقت بحسن ظنه بالله و شدة تقواه نجد سيدنا يوسف عليه السلام مرات عدة سواء من ظلم إخوانه حيث حسدوه لانه المبجل عند ابيه فاخذوه وفي الجب دون رحمة القوه ولو لا رحمة الله به لهلك ولكنه بفرج الاهية خرج يوسف سالما من الجب،ليكون رد الله تعالى باصطفاءه.

وفي مرة ثانية وقع الظلم عليه عليه السّلام فكانت امرأة العزيز له بالمرصاد إذ تربّى يوسف في بيت العزيز وامراته التي راودته عن نفسه فامتنع و أبی أن يخون عهد الله . لكن امرأة العزيز كادت له نكالا بعصيانه لها وأدخلته السّجن ظلمًا وبهتانًا. لكن ّ الله سبحانه وتعالی من عليه بالفرج بعد الضّيق نصره نصرا عظيما حيث بوّأه الله مكانة عالية وسمي وزيرا للملك .

وصول يوسف عليه السلام الی هذا المقام المرموق في الدولة سمح له باستدعاء أهله من فلسطين ليكونوا بقربه في مصر و كانت فرحة أبيه لا توصف و تعلم الأخوة الظالمون الدرس جيدا وان حكمة الله أبلغ و اقوی من كيد الكائدين.

  • تعدد الروايات حول مكان دفن سيدنا يوسف:

تعددت الروايات والقصص التي تعرضت الی تحديد مكان دفن سيدنا يوسف عليه السلام. من منا لا يعرف قصة سيدنا يوسف ولا يعلم أنه توفّي بمصر ودفن فيها.

لكن تعدد الروايات حول مكان دفنه تأتي بمعلومات أخرى تنفي ما ورد ذكره ولاعطاء الأمر أكثر مصداقية فإنه لا نستطيع تأكيد ايا منها ولكن ها قد جمعنا لكم قراءنا الاعزاء جميع الروايات حول مكان دفن سيدنا يوسف عليه السلام حتی نستطيع ولو ليس قطعا الاجابة علی سؤال :أين يجد قبر سيدنا يوسف؟

  • قبر سيدنا يوسف في مدينة نابلس:

يوجد مقام نبي الله يوسف في المدخل الشرقي لمدينة نابلس حذو تل بلاطة الأثري ويعتبر الفلسطيين المقام مكاناً مقدساً يأتوه من كل مكان في فلسطين متبرعين بنذورهم اعتقادا منهم بانه موقع دينيّ إسلامي وبالتالي مقدس. أما في واقع الأمر فإنه لا يوجد تأكيد بأن جثة سيدنا يوسف موجودة في هذا المقام الكريم بالإضافة إلى تعدد الروايات التي تنسب وفاته ومكان دفنه الی مصر دون تحديد لمكان معين.

  • الرواية اليهوديّة:

اتت التوراة بمعلومات تأكد فيها أن المقام الموجود في نابلس يكون قبر سيدنا يوسف على السلام اذ ورد في التوراة ما يثبت أخذ سيدنا موسى جثة سيدنا يوسف وذلك أثناء خروجه من مصر منطلقا نحو فلسطين وهذه كانت حسب رغبة سيدنا يوسف الذي أوصی بذلك . أما التمشي الزمني يقول أن رسالة سيدنا موسى جاءت بعد وفاة سيدنا يوسف بمئتي عام بحيث لم يعرف لقبر سيدنا يوسف مكان بعينه والامر الاهم ذكره هو أنّ التوراة التي كتبت عن هذا الموضوع هي تلك التي جاءت بعد مجيء سيدنا موسى عليه السلام بست مائة عام لذا فإنه علی الأغلب يكون المقام الموجود في نابلس مقام تذكاريّ دينيّ يحترم ولكن لا وجود لجثمان سيدنا يوسف فيه .

  • روايات أخرى:

تقول رواية أخرى بأنّ قبر نبي الله يوسف عليه السلام يتمركز في مدينة الخليل الفلسطينية . ولكن مرة اخری يؤكد التاريخ أن هذه المعلومة غير موثوق منها وضعيفة إذ وردت بناء على رؤية احد أمهات الخلفاء العباسيين وهي أن سيدنا يوسف قد دفن في الخليل ، وعلی هذا الاساس اعتقد الناس في هذا الكلام و أمنوا بأن رؤيتها صحيحة فيما فعلا بناء القبر في الخليل.

  • رواية ثانية:

تدعى رواية ثانية للتوراة أن الله سبحانه و تعالى أمر سيدنا موسى عليه السلام أن يحمل معه جثمان سيدنا يوسف عليه السلام عند مغادرته مصر باتجاه بيت المقدس . سيدنا موسى ليس له علم بمكان قبر سيدنا يوسف لذا كان قد استدلی برأي امرأة بالغة من العمر التسع مائة سنة من العمر وقالت له سأدلك على مكان قبر سيدنا يوسف بشرط أن تدعو الله أن يهبني طول العمر. فلما لبّى لها سيدنا موسى عليه السلام طلبها دلته على مكان قبر سيدنا يوسف والذي كان عبارة عن صندوق من رخام أنزل بنهر النيل .

حيث تقول الرواية انه عند وفاة سيدنا يوسف كان أهل مصر يتخاصمون فيما بعضهم .كل منهم يريد دفن النبي عليه السلام بالقرب من بلدته كي تعم بركة سيدنا يوسف عليهم .ولما تعقدت الأمور اتفقوا علی أن يدفن سيدنا يوسف بنهر النيل بما انه يتوسط مصر وبالتالي تعم البركة علی مصر عامة.

وهكذا وبعد العثور علی الهدف قام سيدنا موسى بحمل جثمانه ودفنه إلى جوار أبيه النبي يعقوب وجدِّه سيدنا إبراهيم عليهما السلام أي أنّه دفنه تحديدا في الحرم الإبراهيمي في الخليل. أما الحقيقة القطعية تأتي من افواه أحد الباحثين العرب الذي توصل إلى نتيجة يقينية تنفي ما يُعتقد بأنّه قبر سيدنا إبراهيم وسيدنا يعقوب في الخليل لأنهما لا يحتويان على رفات أي من الاثنين. لذا فإنّ الامر المتعلق بحقيقة مكان دفن يوسف أو سؤال : أينقبر سيدنا يوسف  يأتي بجواب لا يعلم ذلك إلا الله والراجح أن جثمانه الطاهر لم ينقل من مصر والمكان بحد عينه غير معلوم.


عن شادية هاشم ابن الحاج

مدونة تونسية مختصة في العلوم البيولوجية ومتحصلة علی العديد من الشهادات في عدة مجالات كالصحة و ادارة رياض الأطفال. يستهويني عالم الأنترنت ، ابرز اهتماماتي السفر و الكتابة .
ارنو من خلال كتابة مقالات ثرية المحتوی وهادفة الی السمو بالكلمة العربية الی أروع معانيها و ارقي مضامينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *