التخطي إلى المحتوى

طريق النجاح في الحياة ، يعد النجاح هو الطموح الرئيسي لجميع الأشخاص في هذه الحياة باعتبارها مجموعة ضخمة من التجارب التي يخوضها الانسان محاولاً تحقيق النجاح بكافة الوسائل الممكنة بدايةً من النجاح في تعلم المشي ثم النجاح والتفوق الدراسي ووصولاً للنجاح في الحياة العملية، وسوف نتناول بالتفصيل الطرق المختلفة للنجاح في الحياة من خلال قسم المهارات الادارية من موقع قلمي .

تعريف النجاح:

يعتبر النجاح من أسمي الغايات الانسانية التي يسعي الكثير من الأشخاص لبلوغها وتحقيقها في وقتٍ قياسي وباستخدام كافة الوسائل الممكنة المتمثلة في الطريقة الفردية أو بالاندماج التام داخل المؤسسات المختلفة لتحقيق النجاح خلال مراحل حياتهم المختلفة فهو يمثل قدرة بعض الأشخاص علي تحقيق الانجازات المتنوعة في كافة الميادين المعروفة كالميدان الأكاديمي أو المهني أو الاجتماعي .

طريق النجاح في الحياة:

هناك الكثير من الطرق المتبعة لتحقيق النجاح في الحياة وهي علي النحو التالي:

  • التحلي بالايمان والأمل: حيث يعد التحلي بالايمان القوي بالله هو المحور الأساسي للحياة والنجاح فيها نتيجة امتلاء القلب بالطاقة الايجابية والأمل الكبير وعدم اليأس من تحقيق النجاح مهما كثرت الصعوبات بالاضافة إلي ممارسة العمل والاجتهاد في مزاولته لتحقيق النجاح الدائم في الحياة .
  • الاستيقاظ مبكراً: وهي من أهم طرق النجاح المتمثلة في الاستيقاظ اليومي المبكر كل صباح وفي نفس التوقيت ولذلك يجب الذهاب إلي النوم في مواقيت معقولة نسبياً من الليل مما يؤدي إلي تغيير نمط الحياة ايجابياً واعطاؤك الطاقة اللازمة لانجاز المهمات متنوعة .
  • القراءة: يجب توفير أوقاتاً محددة لقراءة (1 كتاب) علي الأقل يومياً حيث أن الأشخاص الناجحين يبحثون دائماً عن وسائل المعرفة المفيدة في الحياة الشخصية أو المهنية من خلال قراءة بعض الكتب التحفيزية وخاصةً الكتب الصوتية لسهولة الاستماع اليها خلال القيام بالأعمال الأخري .
  • الاستثمار بالنفس: هناك مجموعة هائلة من الأمور الواجب مزاولتها يومياً للإستثمار الجيد للنفس وهي علي النحو التالي: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يومياً لمدة (3/4 ساعة) تقريباً مما يساعد علي افراز هرمون (الاندروفين) المسئول عن الشعور بالقوة وزيادة مستويات الطاقة الانتاجية بالجسم للقدرة علي القيام بمختلفة المهمات الروتينية بمستوي أفضل، وأيضاً الاكثار من تناول الطعام الصحي المفيد للجسم والعقل المحتوي علي المعادن والفيتامينات اللازمة للجسم مما يزيد من كفاءة الشخص وزيادة القدرة علي مواجهة صعوبات الحياة بالاضافة إلي تعلم المهارات الجديدة يومياً لزيادة فرص النجاح .
  • تحديد الأهداف: من الضروري وضع مجموعة من الأهداف المحددة المراد القيام بها صباح كل يوم ووضع الخطط المتعددة لتحقيقها قبل بداية العمل، والتخطيط الجيد مع وضع الخطط المختلفة سواء كانت (شهرية أو سنوية أو أسبوعية) .
  • التخلص من الأفكار السلبية: حيث تؤثر الأفكار كثيراً علي مشاعر الشخص مما يؤثر سلباً علي حجم الانتاج ومن هنا كان ضرورياً الابتعاد نهائياً عن مجموعة الأفكار السلبية كالخوف الشديد من عدم القدرة علي تحقيق الأهداف السابقة والتحفيز المستمر علي تجربة الجديد والنافع .
  • الثقة بالنفس: وهي من الأمور الضرورية الواجب توافرها لدي الشخص الناجح وهي الثقة الشديدة بالنفس، والايمان الكامل بقدراته السلوكية والذهنية لتحقيق الأهداف المحددة دون أي ضغوط اضافية والتأكد أن الفشل ليس معناه عدم النجاح .
  • الاعتماد علي الذات: يجب الاعتماد الكامل علي النفس والبعد النهائي عن الاعتماد علي الآخرين مع بذل كافة المجهودات اللازمة لتحقيق النجاح في الحياة حيث أن النجاح يكون نتيجة طبيعية للتعب والمجهود الشاق المبذول والاقتناع التام أن الطرق البسيطة لا تساعد الشخص علي الوصول لقمة النجاح نهائياً ولكنها تجعله بسيطاً دائماً .
  • المهارات العقلية والعضلية: من الأمور الهامة الواجب توافرها في الشخص الناجح هو امتلاكه للعديد من المهارات العقلية كسرعة البديهة والتفكير السليم وسرعة الفهم والاستيعاب، والمهارات العضلية كالقدرة الكبيرة علي سرعة الانتقال والعمل بمختلف الوظائف المتاحة .
  • تنظيم الوقت: يعتمد النجاح في الحياة اعتماداً رئيسياً علي عنصر الوقت واستغلاله الاستغلال الأمثل لسرعة انجاز المهمات الموكلة اليك في وقتٍ قصير وبأقل مجهود مبذول وأيضاً بأقل تكلفة ولذلك يعد اهدار الوقت هو السبب الرئيسي للفشل .
  • عنصر التخطيط: لابد من الاعتماد الكلي علي عنصر التخطيط السليم المتمثل في فهم البيئة المحيطة فهماً جيداً ومعرفة حجم القدرات والامكانيات المتاحة لتحديد الأهداف ووضع مخطط زمني مناسب لذلك حيث أن الاعتماد علي العشوائية من الأسباب الأساسية للفشل والخسارة الفادحة .
  • اختيار الأصدقاء المناسبين: يجب اختيار مجموعة من الأصدقاء الايجابيين لقضاء الوقت الكافي معهم لاكتساب الخبرات المختلفة وأيضاً لاكتساب الطاقة الايجابية المؤثرة للغاية في التقدم للأمام والنجاح في مجالات الحياة المختلفة والابتعاد النهائي عن الأشخاص السلبيين الممتلكين للطاقة السلبية وأثرها الواضح في العودة للوراء والفشل الذريع .
  • الدافعية والتحفيز: يعد الدافعية والتحفيز أحد العناصر المهمة المؤثرة في نجاح الأشخاص فالوصول إلي ما تريد لابد من صنع مجموعة من الأشياء المحفزة للمتابعة والاستمرار في تحقيق الهدف فمثلاً: عندما تذاكر جزء محدد من الكتاب المدرسي بسرعة وفي وقتٍ قصير تستطيع الاستمتاع بمشاهدة التلفاز أو الحاسوب وبذلك تستطيع عمل الدافعية بنفسك للحصول علي الحياة الناجحة .
  • المثابرة: من الضروري أن يتصف الشخص الناجح بالمثابرة في القيام بالأعمال المختلفة حيث أن تحقيق النجاح ليس أمراً سهلاً ولكنه يحتاج إلي العمل الجاد والدائم لتحقيق ذلك ويجب عدم الاستسلام لبعض حالات الفشل التي قد تحدث وضرورة الاستمرار في العمل وصولاً لتحقيق النجاح في الحياة .
  • ممارسة الأعمال المفضلة: تعد ممارسة الأعمال المفضلة أحد العوامل الأساسية الهامة المؤدية للنجاح في الحياة نظراً لكون معيار العمل متمثلاً في مقدار حب هذا العمل وليس مقدار العائد المالي الحاصل عليه مقابل القيام بالعمل .
  • امتلاك الطموح: إن الطموح هو المحرك الأساسي لعمل الشخص الجاد المتمثل في الارتقاء بالمعالي لتحقيق ما يريد من رغبات حيث يدفعه نحو تحقيق المزيد من النجاح في الحياة والتطلع إلي الأمام دائماً .
  • الأولوية: يجب تحديد كافة الأولويات وتحديد الوقت الخاص بها فهناك الوقت المحدد للعمل وأيضاً هناك وقتاً آخر لأفراد العائلة مع ضرورة الالتزام بهذه الأوقات وعدم طغيان أحدهما علي الآخر .
  • المعاملة: للوصول إلي النجاح في الحياة يجب معاملة الأشخاص معاملةً حسنة والابتعاد الكامل عن ايذاء الآخرين والقيام بمختلف الأعمال الجيدة لبعض الأشخاص بطريقة منظمة .