التخطي إلى المحتوى

كيفية اختيار الزوج المناسب ، هذا هو محور مقالنا اليوم المقدم لكم من موقع قلمي تحديداً من قسم علاقات أسرية، حيث أن الزواج هو شريعة الله في الأرض لغرض التزاوج وزيادة النسل وعمار الأرض.

ومعنى الزواج في اللغة العربية هو الازدواج أو الاقتران، أما معناه اصطلاحاً : هو العلاقة الشرعية التي تجمع رجل وامرأة في بيت واحد بوثيقة شرعية، وعقد زواج موثق على سنة الله ورسوله، وهناك شروط وواجبات ليصح الزواج، ولا تنتهي هذه العلاقة إلا بما شرعة الله بالطلاق.

كيفية اختيار الزوج المناسب

يجب أن يتحلى الزوج بالعديد من الصفات حتى يكون زوج صالح ومناسب، وعلى المرأة أن تختار زوج صالح يعينها على الطاعات ليكون زوج مثالي ومناسب وأب لديه القدرة على تربية الأبناء.

من أهم معايير اختيار الزوج المناسب الأتي :

  • أن يكون هناك توافق في السن بين الزوج والزوجة، ويفضل أن يكون الزوج أكبر من الزوجة بسن مناسب، يجعله يتفهم طبيعة المرأة وكيفية التعامل معها .
  • أن يكون الزوج لديه صفة الذكاء، لأن الزوج الذكي يعرف متى وكيف، وأين تحل المشاكل التي يمكن أن تواجه الزوج والزوجة .
  • أن يتميز الزوج بالرومانسية، ويقدر المرأة ويحاول إسعادها بشتى الطرق.
  • أن يكون أهل للثقة، من أهم نجاح أي علاقة هو وجود الثقة بين الطرفين، وخاصة العلاقة الزوجية والزواج يجب أن يكون قائم على أساس الثقة وتبادلها بين الزوجين.
  • يجب أن يكون الزوج يعمل في مكان مناسب، ومتناسب مع المرأة، ولديه دخل ثابت يشعر الزوجة بالاستقرار والأمان.
  • يجب أن يكون زوج مسلم صالح يراعي الله في كل الأمور، ويحافظ على تربية الأبناء تربية صالحة على الكتاب والسنة.
  • يتميز الزوج المسلم الصالح بغيرته على عرضه وبيته، وهذا معيار آخر من معايير اختيار الزوج المناسب.
  • أن يكون رجل صادق ويجب أن تتحرى المرأة من صدق الرجل الذي تقبل على الارتباط به، ويكون غير كذاب فالشخص الكاذب لا يؤتمن على مال ولا عرض ولا يصلح لتكوين أسرة مسلمة صالحة.
  • من أهم معايير اختيار الزوج المناسب أن يكون الرجل غير بخيل، لأن الرجل البخيل بخيل في كل شئونه، وليس في المال فقط بل أيضا بخيل في مشاعره، بخيل في كلماته، بخيل في طرق التعبير عن حبه.
  • يجب أن يكون يقدر المرأة ويحترمها ويحترم اختياراتها، ويقدر ما تقول، ويقوم بالنقاش البناء لحل أي مشكلة تواجهه زواجهما.
  • أن يكون حنون على زوجته هذا أهم معيار من معايير اختيار الزوج المناسب، ويمكن للمرأة معرفة ذلك عندما تراه مع أهله وأقاربه، ومراقبة تصرفاته مع الأم والأب والأخوة والأخوات.

الزوج هو رزق الله للزوجه وعلى قدر حسن خلقها يرزقها الله الزوج المناسب، الزوج الذي يفهم ويقدر الحياة الزوجية ويتمتع بكل معايير اختيار الزوج المناسب السابق ذكرها وأكثر.

ولكن يجب أن نوجه رسالة للشباب والبنات اتقوا الله عند اختيار أزواجكم فهم آباء المستقبل وأمهات الغد فيجب أن يكونوا على قدر كافي من المسئولية.