التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل ، أثناء الحمل تتعرض الأم إلى الكثير من التغيرات الفسيولوجية التي تنعكس بشكل ملحوظ على كامل صحتها، وهناك العديد من الاضطرابات التي دائما ما تصاحب الحمل وتؤدي إلى التأثير سلبياً على صحة الحامل والجنين، ومن أخطر ما يمكن أن تتعرض له المرأة أثناء الحمل هو ارتفاع ضغط الدم والذي قد يكون في كثير من الأحيان علامة على الإصابة بتسمم الحمل أو غيره من الأمراض.

ولذلك يجب أن تراقب الحامل صحتها باستمرار وأن تستشير الطبيب فوراً في حالة ملاحظة أي أعراض أو أمراض غير معتادة؛ ويجب أن تقوم بقياس ضغط الدم أيضاً بشكل دوري لتجنب ارتفاع الضغط والإصابة بمضاعفاته.

جديراً بالذكر أنه يوجد العديد من الوسائل العلاجية المستخدمة لعلاج ارتفاع الضغط وسوف نركز في هذا المقال الذي نقدمه من خلال موقع قلمي على التحدث عن ضغط الدم للحامل والأدوية المستخدمة لعلاجه بالإضافة إلى كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل

كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل
كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل

ضغط الدم

ضغط الدم عامل رئيسي في إتمام الدورة الدموية بالجسم ويمكن تعريفه على أنه قوة الدفع التي يندفع بها الدم على جدران الأوعية الدموية (الشرايين) حتى يساعد على وصول المواد والعناصر الغذائية المختلفة التي يحملها الدم مثل الأكسجين والماء وغيرهما إلى باقي أجزاء الجسم، والمعدل الطبيعي لضغط الدم في الحالة العادية يكون 120/90 أو 110/80.

ضغط الحامل الطبيعي

كثير من الأشخاص معرضين للإصابة بضغط الدم؛ ولكن في حالة الحمل تكون نسبة الإصابة به أكبر خصوصاً إذا كانت المرأة تعاني قبل الحمل من اضطراب في ضغط الدم، ,وتجدر الإشارة على ارتفاع ضغط الدم لدى المرأة الحامل إذا تخطى نسبة 140/90، وعادةً ما تصاب المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم في الأسبوع رقم (20) من الحمل، ثم يعود مستوى الضغط إلى المعدل الطبيعي بعد مرور ما يقرب من شهر ونصف على الولادة.

كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل

هناك بعض الأدوية العلاجية التي تستخدم للسيطرة على مستوى ضغط الدم لدى الأم الحامل وأهمها: دواء Labetalol، ودواء Methyldopa، ودواء Nifedipine.

وفي حالة ارتفاع ضغط الدم الشديد يمكن استخدام الأدوية المخفضة للضغط التي تكون سريعة المفعول لإنقاذ حياة الأم على الرغم من أنها تؤثر سلبياً على الجنين.

كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل

علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل بالاعشاب

هناك العديد من الأساليب العلاجية الطبيعية التي يمكن أن تستخدم للتغلب على ضغط الدم ومنها الأعشاب الطبيعية، مثل:

  • الريحان

الريحان من الأعشاب ذات الطعم الطيب والتي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وقد أجريت مجموعة دراسات على القوارض باستخدام مستخلص الريحان وأظهرت فاعليته في خفض ضغط الدم، وعلى الرغم من عدم التأكد من أسباب هذه النتيجة إلى أن الكثيرين يعزون ذلك إلى وجود مادة الأوجينول eugenol به والتي تمنع تكون المواد التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

ويمكن إضافة الريحان إلى العديد من أصناف الطعام أثناء الطهي.

  • القرفة

والقرفة أيضاً من الأعشاب التي تلعب دوراً كبيراً في خفض ضغط الدم المرتفع، حيث أشارت الدراسات التي تمت على الفئران أنها تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع سواء المفاجئ أو المزمن، ولكن في هذه الحالة تم حقن القرفة في الوريد، أما تناولها من خلال الفم في حاجة إلى مزيد من الدراسات لإثبات تأثيرها على خفض الضغط.

  • بذور الكتان

تحتوي بذور الكتان على نسبة مرتفعة من الحمض الدهني أوميجا-3، وأظهرت بعض الدراسات أنها تخفض ضغط الدم؛ حيث اقترحت دراسة مرجعية حديثة أن تناول من 30 إلى 50 جم من بذور الكتان سواء كاملة أو مطحونة يومياً لمدة 12 أسبوع يساعد في الحصول على كل فوائد بذور الكتان وعلى خفض الضغط؛ لأنها تعمل على الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين من خلال تقليل نسبة الكولستيرول الضار وتحسين تحمل الجسم للجلوكوز، كما تعمل بذور الكتان كمضاد أكسدة قوي.

  • الثوم

على الرغم من طعم الثوم اللاذع الذي لا يتحمله الكثيرين؛ إلا أنه من أهم النباتات ذات القدرة الكبيرة على خفض ضغط الدم المرتفع، ويرجع ذلك إلى أنه يعمل على رفع تركيز مادة كيميائية تسمى أكسيد النيتريك NO في الدم؛ وهذه المادة تساعد على استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية وبالتالي خفض الضغط.

ولتجنب طعم الثوم اللاذع ورائحته القوية عند مضغه يمكن إضافته إلى الطعام عند طهيه.

كيفية علاج الضغط العالى فى الحمل

  • اللافندر الفرنسي

استخراج العطور ذات الروائح الطيبة ليست الفائدة الوحيدة لنبات الخزامى أو اللافندر؛ ولكن العديد من الأبحاث أشارت إلى دوره في تقليل سرعة نبضات القلب وخفض ضغط الدم، كما يمكن استخدام أوراق النبات فقط أو الزهور فقط، أو العشب بالكامل وإضافته إلى أطباق الطعام.

  • بذور الكرفس

الكرفس من الأعشاب المستخدمة بكثرة في إعداد الطعام؛ قد استخدم منذ أمد بعيد في الطب البديل الصيني لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وأكد ذلك بعض الأبحاث التي أجريت على حيوانات القوارض، وربما يعمل أيضا كمدر للبول، ويعتقد الباحثون أن احتواء الكرفس سواء البذور أو النبات بأكمله على بعض المركبات الكيميائية من أهم أسباب استخدامه لخفض الضغط.

ومع ذلك ما زال هناك الحاجة إلى المزيد من الدراسات على الحالات البشرية لتؤكد تأثير الكرفس على مستوى ضغط الدم لدى الإنسان.

  • الزعرور البري

هذا النبات والمعروف باسم Hawthorn من أهم نباتات خفض ضغط الدم وقد استخدم لهذا الغرض في الطب التقليدي الصيني منذ آلاف السنين، وهو يعمل على تعزيز صحة القلب من خلال خفض ضغط الدم، والحماية من الإصابة بتصلب الشرايين، ويمكن استخدامه في صورة حبوب أو مشروب أو إضافة مستخلص النبات إلى الطعام.

  • حب الهال

في دراسة أجريت على مجموعة صغيرة مكونة من (20) شخص فقط من المصابين بارتفاع ضغط الدم أوضحت انخفاض ضغط الدم لديهم بشكل ملحوظ بعد تناول 1.5 جرام من حب الهال مرتين يوميا لمدة 12 أسبوع، ومن المعروف بالطبع أن حب الهال من أكثر أنواع الأعشاب التي تضاف إلى أطباق عديدة من الطعام لإعطائه نكهة مميزة، ولذلك يمكنك استخدامه بسهولة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

تـحـذيــــــــر: ((لا تقومي باستخدام أي من الأدوية أو الأعشاب السابقة عند ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل إلا بعد الرجوع إلى طبيبك الخاص حتى لا تعرضي حياتك وحياة جنينك إلى الخطر)).