التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج حساسيه الجلد ؟ حساسية الجلد من الأمراض التي تصيب الكبار والصغار وهي من الأمراض متعددة الأسباب حيث قد يُصاب المريض بحساسية الجلد نتيجة التغير الموسمي لفصول السنة أو لدغات الحشرات أو بعض الأمراض الجلدية  والعدوى البكتيرية أو الفطرية وبعض أنواع العلاج الطبي وبعض الأطعمة، وهذا المقال من خلال موسوعة قلمي الشاملة سوف يتناول بشكل أكثر تفصيلاً  كيفية علاج حساسيه الجلد بشكل طبيعي.

حساسية الجلد

حساسية الجلد هي أحد أنواع الاضطرابات الجلدية وتُعني حدوث الاحمرار والحكة والتورم في بعض أجزاء الجسم وهي تستمر لمدة طويلة قد تصل إلى أسبوع أو أسبوعين سواء حصل المريض على العلاج أو لا.

كيفية علاج حساسيه الجلد
كيفية علاج حساسيه الجلد

كيفية علاج حساسيه الجلد

من أهم الطرق الطبيعية المنزلية التي تساعد على علاج حساسية الجلد وتخفيف أعراضها؛ ما يلي:

زيت الزيتون

زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية التي تحتوي على قدر كبير من فيتامين هـ والمواد المضادة للأكسدة التي تساعد على شفاء وتجديد خلايا الجلد، ولذلك يُساعد على تخفيف حكة الجلد.

ويستخدم لذلك من خلال تدليك المنطقة المصابة في الجلد بزيت الزيتون أو زيت الزيتون مع العسل وتكرار ذلك عدة مرات خلال اليوم حتى يتم الشفاء تماماً.

كما يمكن إضافة قليل من مسحوق الكركم إلى زيت الزيتون وتطبيق الخليط على المنطقة المصابة من 2 إلى 3 مرات في اليوم لبضعة أيام.

وهناك مجموعة من الزيوت الطبيعية الأخرى مثل: زيت جوز الهند وزيت كبد الحوت وزيت الكافور وزيت فيتامين E التي تساعد كذلك على تخفيف وعلاج حساسية الجلد.

الشوفان

عند التحدث عن علاج حساسية الجلد فلا بد من التحدث عن الشوفان؛ حيث يُعتبر الشوفان علاج فعال حساسية الجلد نظراً لخصائصه القوية المضادة للالتهابات، وهو يُساعد أيضاً على علاج الحساسية الناتجة عن ملامسة نبات اللبلاب السام، بالإضافة إلى علاج الحساسية الناتجة من بعض الأمراض مثل الإكزيما والجدري المائي وحروق الشمس الناتجة عن التعرض إلى أشعة UV الضارة لوقت طويل.

وقد أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت عام 2012 عن مدى فاعلية دقيق الشوفان الغروي Colloidal oatmeal في علاج حساسية الجلد وبعض الأمراض الجلدية الأخرى.

ويستخدم من خلال إضافة بعض من دقيق الشوفان إلى قدر مناسب من الماء الدافئ ووضع الجزء المصاب في المزيج  لمدة 15 – 20 دقيقة.

ويستخدم للوجه من خلال خلط كميات متساوية من دقيق الشوفان واللبن الزبادي مع قليل من العسل وتطبيقه على المنطقة المصابة.

جل الصبار

بفضل خواص جل الصبار المضادة للبكتيريا والفطريات والمضادة للالتهابات ودوره في ترطيب أجزاء الجلد الجافة فهو يعتبر علاج رائع للكثير من الأمراض الجلدية بما فيها الطفح الجلدي والحساسية بالإضافة إلى دوره في تلطيف البشرة، ويُفضل استخدام جل صبار طازج للحصول على أقصى فائدة.

خل التفاح

خل التفاح الخام والعضوي علاج منزلي ممتاز لعلاج حساسية الجلد وتقليل الشعور بالحكة، حيث أن محتواه من حمض الخليك Acetic Acid يُساعد على علاج عدوى الجلد التي قد تؤدي إلى تفاقم مشكلة حساسية الجلد وبعض الأمراض الجلدية.

ويُستخدم لذلك من خلال غمس كرة من القطن في خل التفاح وتمريرها على المنطقة المصابة.

ملحوظة: إذا تسبب خل التفاح في ظهور حساسية على بعض أجزاء الجلد فيجب أن يتم تخفيفه بالماء قبل استخدامه، وإذا استمرت الحساسية في الظهور فيجب هنا عدم استخدامه لعلاج الجلد واستبداله بأحد أنواع العلاج الأخرى.

كيفية علاج حساسيه الجلد
كيفية علاج حساسيه الجلد

الكاموميل

الكاموميل فعال للغاية في علاج حكة الجلد؛ بفضل دوره في تخفيف الحكة وتنعيم الجلد وترطيبه وتقليل الالتهابات، ويرجع ذلك إلى خواصه المضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات.

ويمكن استخدام الكاموميل لعلاج حساسية الجلد من خلال غمس قطعة قماش من القطن في شاي الكاموميل ووضعها على المنطقة المصابة بالجلد مع تكرار ذلك مرة أو مرتين يومياً.

ويمكن استخدامه بطريقة أخرى بعد تخفيفه من خلال وضع قطرتين من الكاموميل على ملعقتين من زيت جوز الهند أو أحد الزيوت الطيارة الأخرى.

الكزبرة

نبات الكزبرة أيضاً هو أحد أنواع العلاج الفعال للحكة والحساسة نظراً لخواصه المضادة للحساسية والالتهابات، ويمكن استخدامها لذلك من خلال وضع عجينة من أوراق الكزبرة على المنطقة المصابة وتكرار ذلك مرة أو مرتين يومياً لبضعة أيام.

كما يمكن وضع قليل من بذور الكزبرة في الماء وتسخينها لبعض الوقت ثم تصفية المشروب وتناوله مرة واحدة يومياً لبعض الأيام حتى تخف الحساسية ويتم الشفاء، كما يمكن تناول عصير الكزبرة مباشرتاً.

النيم

نبات النيم ليس مشهوراً بالقدر الكافي؛ ولكنه مع ذلك من أهم أنواع النباتات ذات الفوائد العلاجية الكثيرة، وهو علاج ممتاز أيضا لحساسية والتهاب الجلد بفضل خصائصه المضادة للميكروبات الضارة مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات وقدرته على تسكين الألم، كما يُعتبر علاج جيد لعدد كبير من الأمراض الجلدية مثل: الإكزيما وحب الشباب ومرض حكة السبع سنوات (الجرب)، والصدفية، وغيرها، كما يحتوي النيم على بعض المواد المضادة للأكسدة التي تمنع ظهور التجاعيد وتعمل على تنشيط وزيادة حيوية خلايا الجلد

ويُستخدم لذلك من خلال غلي بعض أوراق النبات ثم الضغط عليها لاستخلاص المادة السائلة وتركها بعض الوقت لتبرد، ثم غمس كرة من القطن في ا لسائل ووضعها على المنطقة المصابة لمدة 10 دقائق على الأقل.

الكمادات الباردة

كما تعتبر الكمادات الباردة أيضا علاج جيد لتخفيف الألم وعلاج حساسية وحكة الجلد وخصوصاً التي تحدث نتيجة التعرض إلى الحرارة العالية أو لدغات الحشرات أو ملامسة اللبلاب السام والحكة الناتجة أيضاً عن القرح الجلدية.

ويمكن عمل الكمادات الباردة من خلال وضع مكعب من الثلج في كيس من البلاستيك محكم الغلق ووضعه على المنطقة المصابة لبعض الدقائق.

كما يمكن اتباع الطريقة التقليدية لعمل الكمادات من خلال استخدام قطعة قماش قطنية نظيفة وغمسها في ماء مثلج ثم تصفيتها ووضعها مباشرتاً على المنطقة المصابة وتركها لبعض الدقائق أو حتى تكتسب درجة حرارة الغرفة مرة أخرى.

وفي الحالتين يجب تجنب وضع مكعبات الثلج بشكل مباشر على الجلد.

صودا الخبز

تعمل صودا الخبز على علاج الحكة والتهابات الناتجة عن الحساسية خصوصاً في الجلد الجاف، ويمكن استخدامها من خلال وضع ملعقة من صودا الخبز إلى ثلاثة ملاعق من الماء (ويمكن مضاعفة الكمية ولكن مع الحفاظ على نسبة 1 : 3)، ثم وضع المزيج على المنطقة المصابة، وللحصول على نتائج أفضل يمكن إضافة القليل من زيت جوز الهند إلى صودا الخبز ثم وضعها على الجلد.

ويجب أن لا يتم ترك صودا الخبز على الجلد لوقت طويل حتى لا تحدث نتيجة عكسية وتزيد حساسية الجلد.

هـــام: على الرغم من نجاح المواد الطبيعية السابقة في علاج التهاب وحساسية الجلد؛ إلا أنه من الضروري الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها خصوصاً في حالة الإصابة بالأمراض الجلدية الأخرى.