Save كيف أحافظ على كليتي - قلمي
الرئيسية / صحة / كيف أحافظ على كليتي

كيف أحافظ على كليتي

كيف أحافظ على كليتي
كيف أحافظ على كليتي

كيف أحافظ على كليتي ، تتميز الكلى بشكلها على هيئة حبة الفاصولياء أما عن الحجم فيصل طولها إلى 12 سم وموقعها يكون بكلى الجانبين من جسم الإنسان حيث أن وظيفة الكلى تتمحور في التخلّص من نفايات الجسم الذائبة في الماء نتاج عملية الهضم كما إنها تعمل على تنقية الدم وتنظم كمية الأملاح والماء في الجسم وتعمل أيضا على ضبط نسبة الأحماض وضغط الدم في الجسم.

تحتوي الكلية على عدة أعضاء أساسية مثل اللب الكلوي والحويضة والكليون كما إنها تحتوي على الشريان الكلوي الذي يعمل كفلتر رئيسي لدم الإنسان بالكامل حيث إن الدم يمر بالكليتين بمقدار 200 لتر يومياً، وتحتوي أيضاً على الوريد الكلوي الذي يعمل كصرف للنفايات الذائبة نظراً لكونها سموم ضارة بالجسم ينبغي التخلّص منها مثل حمض البولينا الذي يتميز بلونه المائل للاصفرار ويتكون ما يقارب 2 لتر يومياً من البول.
تؤدي الكلى وظيفة من أهم وظائف الجسم اليومية لذا تعد الكلى من أعضاء الجسم الحيوية التي ينبغي الحفاظ عليها نظراً لمهمتها الحساسة في جسم الإنسان، وفي ما يلي أهم النصائح المساعدة في الحفاظ على الكلى من خلال موقع قلمي.

كيف أحافظ على كليتي وأهم النصائح

يتوجّب على الإنسان اتباع بعض العادات الصحية التي تساعد في عمل أجهزة الجسم بالكفاءة المطلوبة وضمان عدم حدوث أي خلل أو اضطرابات قد تضر بالصحة العامة لجسم الإنسان؛ لذا ينبغي علينا اتباع بعض النصائح الوقائية للإجابة عن كيف أحافظ على كليتي من خلال النقاط التالية :
  • الحرص على شرب كمية مناسبة من الماء يومياً مما يساعد في أداء الكليتين بالشكل الأمثل وخصوصاً في الأجواء الحارة لتجنب ارتفاع مستوى الجفاف في جسم الإنسان مما يضر بسريان البول ويلاحظ أن لونه أصبح مائل للأصفر الغامق.
  • تناول الأغذية الصحية التي تحتوي على نسب متوازنة من المواد الضرورية بجسم الإنسان، ويمكننا الإكثار من الفواكه والخضروات والحد من الموالح والأغذية الدهنية بعض الشيء.
  • تجنّب العادات السيئة كالتدخين والكحوليات مما لها من الأثر البالغ على صحة الإنسان وزيادة العبء على الكليتين وإحداث خلل رهيب في أدائهما بشكل بالغ السوء.
  • إجراء الفحوصات الطبية بشكل دوري والاهتمام بضغط الدم حتى لا يرتفع عن المستوى الصحي مما يعرض الكليتين للخطر لذا يفضل مراعاة متابعة هذا الجانب عند حدوث أي تغيرات تحت إشراف طبيب.
  • ممارسة بعض الأنشطة الرياضية بانتظام للحفاظ على صحة الجسم بشكل عام وتقليل وزن الجسم مما ينعكس على أداء الكليتين بصورة أفضل.
  • عدم الإكثار من الأطعمة المصنعة لاحتوائها على كميات كبيرة من الصوديوم وتتواجد بكثرة في الأطعمة المعلبة.
  • تجنّب الإكثار من المشروبات الغازية لأنها تحتوي على نسبة عالية من الفسفور.
  • تجنّب الإكثار من الحلويات لاحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات الضارة بصحة الإنسان.
  • عدم حبس البول لفترات طويلة لتجنب الضغط على المثانة وتجنّب حدوث اضطرابات أثناء أداء وظيفتها.

كيف أحافظ على كليتي وأهم الأطعمة المساعدة

يمكننا مساعدة كليتنا ببعض الأطعمة المفيدة في أداء وظيفتها بالشكل الأمثل لذا سنعرض لك اليوم أهم الأطعمة المساعدة لوظيفة الكليتين في النقاط التالية :

  • الثوم والبصل مما لهما عظيم الأثر في الوقاية من الالتهابات ويساعد في تقليل نسبة البوتاسيوم.
  • الفلفل الأحمر لأنه غني بالفيتامينات أ و ب و ج والألياف والمواد المضادة للأكسدة.
  • القنبيط غني جداً بالألياف وفيتامين ج وبعض المواد الفعّالة في التخلّص من السموم.
  • التوت والفراولة تحتويا على الألياف وفيتامين ج والمغنيزيوم بشكل خاص.
  • التفاح يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم ويحتوي على الألياف والفيتامينات.

عن أحمد العزونى

مدون مصرى عاشق لكل ما هو جديد فى الانترنت متخصص فى مجال العمل الحر وأسعى لاثراء المحتوى العربى من خلال مقالات هادفة ومفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع