التخطي إلى المحتوى

ما هو مشروب الصودا ؟ مشروبات الصودا من أهم المشروبات التي يفضل تناولها الكثير من الأشخاص سواء كبار أو صغار، خصوصاً أثناء تناول الوجبات المختلفة والوجبات السريعة، وهذا يرجع إلى أن مشروبات الصودا يتم إنتاجها بنكهات مختلفة ولذيذة، وهي كذلك تساعد على هضم الطعام والأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من الدهون وتقضي على الشعور بالامتلاء، ولكنها مع ذلك تؤدي إلى عدد كبير من الأمراض والمضاعفات الصحية.

ومن خلال موقع موسوعة قلمي الشاملة سوف نعرف ما هو مشروب الصودا ؟ وما هي فوائده؟ وأهم الأضرار التي يُلحقها بالجسم.

ما هو مشروب الصودا

مشروب الصودا هو مشروب يحتوي على تركيز مرتفع من السكريات وبه كذلك قدر عالي من غاز ثاني أكسيد الكربون والكافيين، بالإضافة إلى بعض المحليات الصناعية التي يتم إضافتها إليه لإعطائه طعم ونكهة مختلفة.

الجدير بالذكر أن كل هذه المواد ليست ذات فائدة وتناولها بكثرة يؤدي إلى مشاكل صحية كبيرة؛ فالسكريات تدمر الصحة والكربون الموجود في ثاني أكسيد الكربون يؤدي إلى حدوث اضطرابات هضمية، أما الكافيين فهو يؤدي إلى إدمان مشروبات الصودا.

ولذلك فإن مشروب الصودا يعتبر من المشروبات ذات القيمة الغذائية المنخفضة للغاية؛ حيث يفتقر لوجود أي من العناصر أو الفيتامينات أو المواد الغذائية المفيدة للصحة.

مضار مشروب الصودا

  • وقف امتصاص الكالسيوم:

تناول مقدار كبير من مشروبات الصودا يعوق امتصاص الكالسيوم في العظام مما يؤدي إلى ضعفها والإصابة بمرض هشاشة العظام، ويرجع ذلك إلى وجود نسبة عالية من حمض الفسفوريك في مشروبات الصودا.

  • اضطرابات القناة الهضمية:

تحتوي مشروبات الصودا على نسبة كبيرة من الأحماض، وهذه الأحماض تؤدي إلى حدوث التهابات وتآكل في جدار المعدة والأمعاء والإصابة في كثير من الأحيان بقرحة المعدة؛ ولذلك فمن الخطأ تماماً تناول مشروبات الصودا على معدة فارغة لأنها تؤدي إلى حدوث اضطراب في توازن الأحماض بالمعدة وبالتالي تحدث الالتهابات.

  • أمراض القلب:

تناول مشروبات الصودا بكثرة يؤدي إلى حدوث بعض الاضطرابات الصحية التي تؤدي بدورها إلى الإصابة بأمراض القلب، ومن هذه الاضطرابات: ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار LDL، زيادة الوزن والسكر في الدم، وحدوث هذه الاضطرابات منفردة أو مجتمعة يكون له دور كبير في الإصابة بالأمراض القلبية.

  • مرض السكري:

كما نعرف فإن مشروبات الصودا بها نسبة كبيرة جدا من السكريات مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، ومثال على ذلك: عند تناول عبوة من مشروب الصودا وعدم قدرة الجسم على حرق السكر الموجود بها يؤدي إلى تراكم السكر وارتفاع نسبته بالدم فيكون الإنسان أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر على المدى البعيد.

  • تسوس الأسنان:

وتؤدي الأحماض الموجودة في مشروبات الصودا أيضاً إلى تآكل طبقة المينا المحيطة بالأسنان مما يؤدي إلى ضعف الأسنان وتآكلها، كما أن السكريات أيضا تلعب دور كبير في حدوث تسوس الأسنان.

  • أمراض الكبد:

كما يؤدي الإكثار من تناول مشروبات الصودا إلى الإصابة بالعديد من أمراض الكبد مثل تشمع الكبد واضطرابات إفرازات الكبد مثل الإنزيمات والبروتين.

  • السمنة وزيادة الوزن:

تعتبر مشروبات الصودا خياراً ليس جيداً للأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الذين يتبعون حمية غذائية لفقدان الوزن، لأن وجود نسبة مرتفعة من المواد السكرية بها يزيد من وزن الجسم بمقدار نصف كيلو جرام شهرياً.

  • ضار للمرأة الحامل:

يجب تجنب تناول مشروبات الصودا أثناء الحمل لأنه يؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بعدة اضطرابات صحية كالغثيان والدوار والإرهاق الشديد الدائم، كما أن الإكثار من تناول مشروبات الصودا خلال فترة الحمل يؤثر على إفراز الهرمونات بالجسم ويؤثر أيضا على نسبة السكر فتكون المرأة معرضة بشكل كبير للإصابة بسكر الحمل.

فوائد مشروب الصودا

كما يوجد مضار كثيرة لمشروب الصودا؛ يوجد لها أيضا بعض الفوائد، ولكنها ليست فوائد صحية وإنما استخدامات حياتية أخرى مثل:

  • يمكن استخدام مشروبات الصودا للتخلص من آثار الصدأ ويتم ذلك من خلال غمس قطعة قماش بمشروب الصودا ثم استخدامها في تنظيف الأماكن الموجود بها الصدأ.
  • ونظراً لقوتها الغازية فإن مشروبات الصودا تُستخدم بكثرة في تنظيف الأحواض والمراحيض، ويمكن عمل ذلك من خلال سكب علبة من مشروب الصودا داخل الحوض أو المرحاض وتركها لبعض الوقت حتى تذوب البقع الموجودة بها ثم غسلها بالماء.
  • ولمشروب الصودا أيضاً أهمية كبيرة في التخلص من البقع الدهنية الموجودة على الملابس، حيث يمكن التخلص منها من خلال وضع بعض من مشروب الصودا مكان البقعة وتركها لمدة نصف ساعة ثم غسلها.