التخطي إلى المحتوى

من هو الذي بنى مدينة القيروان ؟ توجد مدينة بني القيروان عل بعد 160 كيلو متر من تونس وتعتبر من أشهر وأقدم وأهم المدن بها، لقد تم إنشاءها بالتحديد في 50 هجري، ولقد كان الهدف من بناءها لتكون مسكن للجنود المسلمين في فتوحاتهم، كما أنهم كانوا يتخذوها مسكن للمسلمين.

من أكثر ما يميز مدينة قيروان أنها أول مدينة تم بناءها في المغرب العربي، وكان للمدينة دور فعال في نشر الدين في الأماكن التي توجد حول تونس؛ وذلك لأن بها العديد من رجال الدين والعلماء ولقد بدأوا ينشروا تعاليم الدين ويعلموا الناس الفقه واللغة العربية، وفيما بعد بدأت تخرج منها الفتوحات، ونظرًا للأهمية البالغة لمدينة قيروان ودورها الفعال في نشر الدين الإسلامي فإن موقع قلمي سوف يوضح لكم فيما يلي من الذي قام ببنائها.

اقرأ أيضًا: أين يوجد المسرح الروماني بالمدينة القديمة.

من هو الذي بنى مدينة القيروان
من هو الذي بنى مدينة القيروان

من هو الذي بنى مدينة القيروان ؟

عقبة بن نافع هو الذي قام ببناء مدينة القيروان، وهو قائد مسلم كان له دور كبير وفعال في الفتوحات الإسلامية، وبشكل خاص قد أثر في كلًا من (تونس، والمغرب العربي، والجزائر)، وعقبة بن نافع هو أخ لعمرو بن العاص ولكنه أخ غير شقيق، وقد ذكر بعض المؤرخين أن عقبة بن نافع قد ولد قبل أن يتوفى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه بسنة واحدة.

مهارة عقبة بن نافع:

لقد شارك عقبة بن نافع في العديد من المعارك التي كان يخوضها المسلمين وهو مازال صغيرًا فكان يذهب مع أخوه عمرو بن العاص ومع والده أيضًا، ولقد تمكن من خلال مشاركته أن بثت مدى مهارته العالية وقوته على القتال وعلى المبارزة، وهذا ما جعل أخوه يرسله إلى جوله ليتفقد فيها الأماكن التي توجد في الشمال في القارة الأفريقية حتى يتم التجهيز لفتح هذه المناطق وحتى يتمكن من تأمين حدود مصر التي كانت عرضة للهجمات المختلفة من البربر والصليبين، وعلى الرغم من صغر سنه إلى أنه تمكن من فتح منطقة برقة كما أنه أصبح أيضًا واليًا عليها.

يمكنك الاطلاع على: مؤسس مدينة القيروان.

وعندما انتشرت الفتنة بين المسلمين فكان نتيجة ذلك توقف الفتوحات الإسلامية خلال هذه الفترة حيث كان عقبة ومن معه من المسلمين يحاربوا المرتدين، إلى أن أصبح معاوية بن أبي سفيان خليفة المسلمين فأمر عقبة إلى أن يتوجه لإفريقيا حتى يتمكن من إكمال الفتوحات الإسلامية، ولقد أُرسل معه عشرة الآف جندي.

وكثرة عدد الجنود ساعده على أن يقضي على جميع التجمعات التي وجدت وتمكن من السيطرة عليهم، وخلال عملية الفتح رائي واديًا أعجبه كثيرًا وقرر أن يبني به مدينة وسماها القيروان، والمقصود بهذه الكلمة مقر الجنود، كما أنه قام ببناء مسجد بها وجعله يحمل نفس الاسم.

ولقد قام معاوية بن ابي سفيان في العام 55 الهجري بعزل عقبة عن مدينة القيروان، ولكنه في عهد يزيد تولى ولايتها من جديد وكان ذلك بالتحديد في 62 من الهجرة، وبعد عام من ذلك توفي في غزوة السوس الكبرى.

تعرف على: أين تقع مدينة أملج.