التخطي إلى المحتوى

موضوع تعبير عن العلم خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان من جسد وروح وأعطى له أمور أخرى تكمل له معنى الإنسان وهي قدرة الروح على التفكير فالروح هي المسؤولة عن منح الإنسان القدرة على التعجب والتساؤل على كافة الظواهر الطبيعية الموجودة حوله والمواقف التي يتعرض إليها بشكل يومي تسبب للإنسان الكثير من التفكير المرهق وحيرت له عقله أصابه ألم الصداع والأدوات المستخدمة في التفكير هي العقل والقلب.

موضوع تعبير عن العلم

وتم تعريف العلم بأنه محاولة معرفة تفاصيل جميع الأمور صغيرها وكبيرها وحلوها ومرها والعلم ليس مقتصراً على مجال معين بل يشمل جميع المجالات المختلفة وهي عملية مستمرة لا تتوقف عند سن معين بل تخلق مع الإنسان منذ ولادته حتى مماته، ومن المعروف أن الإنسان يكون راغب متعطش للعلم طوال حياته ومهما بلغ الذروة العلم لأن يصل إليه كامل أيضاً فالعلم بحر لا حد له ويكون مستوى العلم والتفكير مختلف بالنسبة للكبير والصغير والشخص الذي يمتلك الرغبة الحقيقية والكاملة لمعرفة العلم يختلف عن الشخص الجاهل الذي لا يهتم لهذه الأمور على الإطلاق وبهذا الشكل يكون عالة على البشرية  فهو لا يحب الإنتاج هو مستهلك فقط.

وطلب الإنسان العلم دليل على انفتاحية هذا الشخص لأنه يريد معرفة أكثر فهو بعيد عن الانغلاق والإنطوائية أو تقوقع على نفسه،ونجد أن الإنسان الراغب بالعلم يكون شغوف بقراءة الكتب والروايات والكتب ماهي إلا حصيلة لمعرفة شخص ما سواء كان قديماً أو حديثاً لذلك فطالب العلم يقرأ الكثير من الكتب يزيد حصيلته المعرفية،وعندما يظهر طالب العلم بمظهر شاذ عن الآخرين يعتقدون أنه انطوائي ومنغلق على نفسه ولكن في الحقيقة هو أكثر اجتماعية منهم جميعاً ويكون الشخص الطالب للعلم أكثر انفتاحية منهم ويتلقى الآراء المختلفة ويدخل في نقاشات قابل للنقض أيضاً فهؤلاء الأشخاص لا يتحملون مناقشة أي شخص لهم في أمر يؤمنون به وهم بشكل واضح وسيلة للمعرفة.

كيفية تحصيل العلم:

يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها تحصيل العلم هي القراءة القراءة هي البوابة التي يدخل من خلالها الإنسان إلى عالم العلم و تساعد القراءة على اتساع العالم من حول القارئ على عكس الأشخاص الذين يعيشون في عالم ضيق وفي القراءة يجد الشخص نفسه غير محدود بمكان ولا وقت ومن خلال القراءة تتمكن من الإنتقال بين الحاضر والماضي والمستقبل وللعلم وسيلة أخرى هو المعلم الذي يتلقى منه التلاميذ المعرفة وفي وقتنا الحالي أصبح الإنترنت وسيلة سهلة نتمكن من خلالها الحصول على العلم والمعرفة.

تعرفوا على المزيد من خلال موقع قلمي