التخطي إلى المحتوى

موضوع عن مكارم الاخلاق هو عنوان مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من موقع قلمي الشامل، حيث تعتبر مكارم الأخلاق من اهم الصفات التي يجب ان يتحلى بها المسلم في تعامله مع كافة البشر باختلاف عرقهم ولونهم ودرجتهم في الدنيا.

حيث وردت أحاديث كثيرة عن النبي محمد صلى الله علية وسلم تحث على الالتزام بمكارم الأخلاق ومنها قول النبي ” إِنَّ أَحَبَّكُمْ إِلَيَّ وَأَقْرَبَكُمْ مِنِّي مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحَاسِنُكُمْ أَخْلاقًا، وَإِنَّ أَبْغَضَكُمْ إِلَيَّ، وَأَبْعَدَكُمْ مِنِّي مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ الثَّرْثَارُونَ الْمُتَشَدِّقُونَ الْمُتَفَيْهِقُونَ”، كما ورد عن النبي أيضا قولة” أَكْمَلُ الْمُؤْمِنِينَ إِيمَانًا أَحْسَنُهُمْ خُلُقًا وَخِيَارُكُمْ خِيَارُكُمْ لِنِسَائِهِمْ خُلُقًا”.

موضوع عن مكارم الاخلاق

لا يقتصر الدين الإسلامي على أداء الشعائر الدينية من صلاة وصوم وحج وزكاة، فيعتبر السلوك الحسن والتعامل مع الغير بالحسنى أحد الدعائم الهامة بالدين، بدليل قول النبي محمد صلى الله علية وسلم” إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق”

أمثلة على مكارم الأخلاق:

لا تقتصر مكارم الأخلاق على التعامل الجيد فقط بين الناس، بل تتعدى ذلك لتشمل:

  1. الإيثار
  2. الصدق
  3. الأمانة
  4. الصبر
  5. الكرم
  6. الجود
  7. اكرام الضيف
  8. اكرام الجار
  9. حب الخير
  10. بر الوالدين
  11. مساعدة المحتاج
  12. اماطة الأذى عن الطريق
  13. العطف على الصغير
  14. التسامح
  15. حفظ اللسان
  16. العدل
  17. الحياء
  18. إغاثة الملهوف

ونعرض لكم فيما يلي تفصيل بعض مكارم الأخلاق:

أولا: الإيثار

الإيثار هو أي فعل يقوم به الإنسان يستهدف به نفع غيرة فقط، دون أي عائد يعود بالفائدة علية، فيعتبر الإيثار أحد الأفعال التي يفضل فيها الشخص راحة ورفاهية وسعادة الأخرين على حساب نفسه حتى لو كان محتاج لذلك.

وبانتشاره الإيثار بين الناس ينتشر أيضا الحب والتعاون ورح التكافل، ليتحقق بذلك قول النبي محمد ” مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ ، مَثَلُ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى ”

ثانيا: الصدق

يعتبر الصدق من أبرز مكارم الأخلاق الحميدة التي يجب ان يتصف بها المسلم، ووردت عن النبي محمد الكثير من الأحاديث الشريفة التي تحث على الصدق وتنفر من الكذب ومنها ما روي عن النبي محمد انه سُئل” : أيكون المؤمن كذابا ؟ قال : لا”  كما روي عن النبي قولة أيضا “عليكم بالصدق فإن الصدق يهدى إلى البر وإن البر يهدى إلى الجنة وما يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإياكم والكذب فإن الكذب يهدى إلى الفجور وإن الفجور يهدى إلى النار وما يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا” فالكذب لا يتفق مع الأيمان.

ومن أهم مساوئ الكذب أنه يثير الكراهية والضغينة في القلوب، ويقلل من ثقة الناس ببعضهم البعض مما ينعكس بالسلب على العلاقات الاجتماعية وترابط المجتمع.

ثالثا: الأمانة

قال الله تعالى في كتابة الكريم” إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا” فالأمانة من أبرز الأخلاق التي دعانا الدين الإسلامي إلى الالتزام بها.

ولا تقتصر الأمانة على مجرد حفظ حقوق الأخرين واداؤها لأصحابها، بل تتخطى الأمانة ذلك لتشمل الأمانة في اتقان العمل، والأمانة في الجوارح باستعمالها فيما يرضي الله ورسوله.

رابعا: الصبر

بما يشمل الصبر على اذى الناس، والصبر على الأشخاص في حالة تأخرهم عن الإيفاء بالمستحقات او أداء الاعمال المطلوبة.

خامسا: الكرم

كان الرسول محمد صلى الله علية وسلم من أجود الناس وأشدهم كرما، فينبغي على الفرد المسلم التحلي بهذا الخلق القويم اسوة بالرسول الكريم.

أهمية مكارم الأخلاق:

في إطار عرضنا لـ موضوع عن مكارم الاخلاق ، نعرض لكم في السطور التالية أهمية التحلي والالتزام بهذه المكارم الحميدة.

  1. مكارم الاخلاق من العبادات التي يثاب عليها الإنسان.
  2. وسيلة لكسب القلوب وزيادة المحبة بين الأفراد.
  3. أداة حيوية للنهضة والارتقاء بالأمم.
  4. سبب لاكتساب محبة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
  5. من الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى.
  6. وسيلة لرفع شأن الإنسان في الدنيا والأخرة.