التخطي إلى المحتوى
تعريف العمل في اللغة العربية هو الوظيفة أو المهنة التى يقوم بها الإنسان، أما معناه هو الجهد الذي يبذله الجسم ويقوم به الشخص من أجل تحقيق أهدافه المحددة ويعود عليه ذلك بالمنفعة المادية والمعنوية، ومن خلال هذه علي موقع قلمي سوف نقدم لكم تعريف العمل بالإضافة إلى التعرف على أهميته وأهدافه

تعريف العمل

ويوصف العمل أيضا بالواجبات المنظمة والمرتبة التي تفرض علي العمال في مهنة، ويلزم تنفيذها بشكل صحيح ومنظم؛ حتى يحصلوا علي المقابل المناسب لهم من عوائد مادية، ومن تعاريف العمل أنه مجموعة من المسؤوليات المنظمة علي الشخص للقيام بأعمال ومهام لتنفيذ مجموعة من الأنشطة الإدارية أو المهنية.
اقرأ أيضا: خاتمة عن العمل
 
تعريف العمل
تعريف العمل

أهمية العمل

للعمل أهمية كبيرة في حياة الإنسان ويمكن تلخيصها في النقاط الأساسية التالية:

  • يساعد العمل في نمو  جميع الدول وزيادة دخلها ، وزيادة مستوى الإنتاج المحلي.
  • يساعد في حصول الإنسان علي مأكله ومشربه بشكل صحيح في حدود الدين والأخلاق.
  • يعتبر العمل من الأشياء الأساسية لبناء شخصية الإنسان، حيث يجعله فرد مفيد مجتمعه.
  • يجعل الإنسان قادر علي الإعتماد علي نفسه بعيدا عن علي في الحصول علي احتياجاته.
  • يساعد العمل في تطوير المجتمعات والسعي في تقدمها ورقيها.

أهداف العمل

من أهم الأهداف التي يسعى العمل إلى تحقيقها ما يلي:

  • الزيادة في الربح: وهو من الأهداف الرئيسية، في جميع بكافة أنواعها مثل التجارية، والصناعية، والاستثمارية وغيرها؛ فجميعهم مباشر علي تحقيق المكاسب وزيادة الأرباح،
  • زيادة التواجد في السوق: وهو أيضا من الأهداف المهمة والأساسية للعمل، حيث كل عمل في تحسين وزيادة حصته في السوق، عن طريق التوسع في المجال الخاص به بعض الفروع للمؤسسة، وهذا يساعد في قيمتها المادية في سوق العمل سواء كان العمل في نفس مجال المؤسسة أو في مجالات .

ويوجد بين أهداف العمل السابقة علاقة طردية؛ فكلما زادت الأرباح والمكاسب كلما زاد التواجد في سوق العمل وزيادة كفاءة الإنتاج والخدمات وتطويرها.

  • دعم البحوث والتطوير: من أهم أهداف العمل دعم الأبحاث والدراسات الجديدة التي تساعد على تطوير بيئة العمل في المؤسسات والشركات، ويتم ذلك من خلال اختيار مجموعة أفكار حديثة متوافقة مع طبيعة عمل المؤسسة لتساعد في سلع وخدمات جديدة تساهم في تطوير العمل.

اقرأ أيضا: مقدمة عن ضغوط العمل

مجالات العمل

يمكن تقسيم العمل إلى بعض المجالات الرئيسية مثل:

  • أولا: المجال التجاري: يعتبر المجال من أقدم مجالات العمل التي  البشر، ويحرص شعوب العالم علي حدوث تبادل تجاري فيما بينهم، ومنها التي تتم عن طريق ، أو بحرية، أو جوية، من أجل زيادة والدخل العام للدول، واستمرار تطورها، وبعد ظهور شركات تجارية كبيرة في مختلف بلدان العالم ساعد على دعم الحركة التجارية على مستوى العالم، كما تنوع المجال التجاري وأصبح يضم العديد من السلع، والمواد المختلفة.

  • ثانيا: المجال الزراعي: وهو من المجالات التي يمتهنها الكثير من الأشخاص، وتحديدا الذين يعيشون في المناطق الريفية، ويساعد العمل في المجال الزراعي في الحصول علي الكثير من السلع الغذائية الرئيسية التي يحتاجها المجتمع، ويتم تصدير الفائض منها إلى الدول الأخرى، وتساهم في تحقيق الكثير من الأرباح والمكاسب المادية وتعد من أهم مصادر الدخل القومي للدول الزراعية.
  • ثالثا: المجال الصناعي: وهو يعني العمل في جميع أنواع الصناعات الحرفية ، التي يمكن للإنسان أن يقوم بها ، مثل العمل في متاجر ومحلات خاصة بهم، أو مع شركات صناعية تعمل في صناعات مختلفة مثل: صناعات البلاستيك، وصناعات الحديد، والأخشاب، والألومنيوم، وغيرها من المجالات الصناعية الأخرى.