التخطي إلى المحتوى

حجز موعد في السفارة الاسبانية بالرياض هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم حول العالم التابع لموقع قلمي الشامل.

حجز موعد في السفارة الاسبانية بالرياض

يعتبر السفر من أحد أهم وأعظم الأنشطة التي قد يقوم بها الإنسان في فترة حياته وذلك لما يضفيه السفر والتنقل من مكان لأخر للعديد من التجارب العديدة والخبرات المتنوعة التي تصقل حياة الفرد وتجعله مؤهلا بشكل كبير لمواجهة وتخطي صعوبات الحياة بمختلف أشكالها.

بالإضافة إلى ذلك يفيد السفر في الترويح عن النفس والتخلص من هموم الحياة فضلا عن التمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تضفي سروراً ومتعة على النفس.

خطوات حجز موعد في السفارة الاسبانية بالرياض

أولا: تجهيز الأوراق المطلوبة.

ثانيـا: حجز ميعاد للسفارة.

ثالثا: سداد القيمة المطلوبة.

رابعا: عمل بصمة إلكترونية.

خامسا: أجراء المقابلة.

سادسا: انتظار النتيجة.

ونعرض لكم فيما يلي تفصيل ذلك:

أولا: تجهيز الأوراق المطلوبة

  1. قبل التقدم بالحجز لدى السفارة الاسبانية، يجب تجهيز العديد من الأوراق الرسمية المطلوبة بغية الحصول على التأشيرة بسهولة ويسر ودون التعرض للمضايقات أو التأخيرات التي قد تعطل مسار رحلة السفر، ومنها:
  2. جواز سفر مُحدث بكافة البيانات والمعلومات الجديدة، بما يشمل المؤهل الدراسي والوظيفة الحالية، ومكان السكن الجديد، وذلك حتى لا يكون هناك تعارض بين الأوراق الرسمية وبين ما هو مثبوت في جواز السفر، فضلا أن يكون هذا الجواز صالح للمدة لا تقل عن 6 أشهر، ويعتبر هذا الشرط أحد الشروط الأساسية المعمول بها في كافة السفارات، احترازنا من انتهاء صلاحية الجواز اثناء السفر، كما يفيد هذا الأمر المسافر بشدة لما يجنبه من حدوث المشكلات في الدول المستهدف زيارتها.
  3. أوراق ثبوتية باللغة الإنجليزية، ويعد هذا البند من أحد البنود الأساسية واللازمة عند التقديم لحجز ميعاد في السفارة الاسبانية، حيث يقوم بعض الأشخاص بالسفر تحت غطاء السياحة ولكن غرضهم الحقيقي الإقامة والاستقرار في البلاد كمهاجرين غير شرعيين، فتساعد هذه الوثيقة السفارة في الوقوف بشكل سليم على إذا ما كان هذا الشخص صادقاً في هدفه أم لا، حيث تحتوي الأوراق الثبوتية على المسمى الوظيفة الحالي للفرد حالة التقدم للسفارة، والراتب الشهري للموظف، وتاريخ الالتحاق بالشركة وتكون هذا الأوراق موقعة وموثقة من الحكومة حالة عمل الفرد في هذا القطاع، أما إذا كان يعمل المتقدم للسفارة في القطاع الخاص يكفى أن تكون هذه الأوراق مصدقا على أصولها من الغرفة التجارية.
  4. كشف حساب بنكي لأخر 6 أشهر، وتفيد هذه الوثيقة في التعرف السليم على حالة الفرد المادية، ورؤية أذا ما كان معه ما يكفي من المال لتحمل أعباء السفر والسياحة في دولة اسبانيا، خاصة وأنها مليئة بالمناظر والتضاريس الطبيعية الخلابة والعديد من المناطق الأثرية والتي يُكلف زيارتها الكثير من المال.
  5. صورة أثبات الشخصية “صورة البطاقة” وذلك في حالة إذا ما كان المتقدم فرداَ واحدا بدون اصطحاب العائلة، ففي حالة اصطحابهم يتطلب الأمر أيضا تقديم صورة بطاقة العائلة مع الطلب.
  6. بطاقة العمل أو إثبات العمل وذلك لكاف العاملين بالدول سواء كانوا عاملين في بالقطاع الحكومي أو شبه الحكومي أو القطاع الخاص.
  7. عدد 2 صورة شخصية للمتقدم للحصول على التأشيرة الأسبانية، هذا ويجب أن تستوفي الصورة بعض المعاير والصفات المعينة المطلوبة، أبرزها أن يكون مقياس الصورة مقاس 3.5 *4.5 وبخلفية بيضاء، ولابد من إظهار الشعر بالنسبة للرجال وعدم تغطية الرأس أطلاقا بأي من القماش، أما في حالة النساء فلابد من أن يكون كامل الوجهة ظاهر وواضح بالصورة، ولا مانع في تغطية الشعر بشرط أن يكون السبب وراء هذا الأمر تبني معتقدات دينية أو شعائرية وليس الغرض منها على الإطلاق إخفاء الشخصية، وعند التقديم يتم الاكتفاء بعدد 2 صورة واحدة فقط.
  8. تأمين سفر دولي، ومن إحدى الشروط اللازمة في هذا التأمين أنه لابد من أن يغطي كافة الحالات الطبية الحرجة والطوارئ في الدولة المراد الذهاب إليها، وذلك لتخفيف الأضرار الناجمة عن الكوارث والحوادث التي قد تقع أثناء رحلة السفر.

ثانيـا: حجز ميعاد للسفارة

بعد تجهيز الأوراق المطلوبة والتأكد من أن هذه الأوراق تقابل المعاير والشروط المطلوبة لدى السفارة، يتم بعد ذلك التقديم على حجز موعد مقابلة في السفارة الأسبانية وذلك للتقديم على التأشيرة المستهدف الحصول عليها، ويتم ذلك من خلال الموقع الإلكتروني للسفارة الأسبانية بالرياض.

ثالثا: سداد القيمة المطلوبة

تشترط السفارات في حالة الحصول على أي نوع من أنواع التأشيرات سواء كانت تأشيرة هجرة أو سفر أو سياحة، تقديم ما يثبت جدية المتقدم، ويغطي تكاليف الإجراءات، ويتحدد المبلغ المطلوب على حسب نوع التأشيرة التي يتقدم التقديم إليها، كما أن تكلفة هذه التأشيرة قد تتغير من فترة لأخرى، لذا يلزم المتابعة مع القسم المختص بالسفارة لمعرفة قيمة التأشيرة المرغوبة بالتحديد حالة التقديم عليها.

رابعا: عمل بصمة إلكترونية

تجري بعض الدول الأوروبية والمتقدمة بعض الإجراءات التعسفية بغرض الحفاظ على أمن واستقرار البلاد وكشف الإرهابين والهاربين من القانون، ومن ضمن الدول التي تطبق تلك الإجراءات السفارة الاسبانية، حيث يتطلب إجراء المقابلة القيام أولا ببصمة إلكترونية، يتم تحديد موعدها بشكل مسبق، وذلك للحصول على ميعاد لدخول السفارة.

خامسا: أجراء المقابلة

تعتبر هذه الخطوة أهم خطوات حجز موعد في السفارة الأسبانية بالرياض ، حيث بعد أن تم تجهيز الأوراق والإجراءات المطلوبة للتقديم، يتحين بعد ذلك اللحظة الحاسمة وهي مقابلة الفرد المسؤول عن أجراء المقابلة، ومن الهام في هذه الخطوة أثبات والتأكيد على الغرض الرئيسي للحصول على التأشيرة وخاصة في حالة السياحة، حيث يقوم بعض الأشخاص بالتقديم على تأشيرة السياحة لأحد الدول المتقدمة، ولكن الغرض الأساسي وراء حصولهم على هذه التأشيرة هو الهجرة الغير شرعية، رغبة منهم في العيش بدولة أفضل والحصول على حياة كريمة بدولة تحترم آدمية القانطين بها. لذا يجب تقديم الإثباتات التي تدعم الغرض الرئيسي من السفر. فعلى سبيل المثال، في حالة السفر للسياحة يتم تقديم الأوراق الرسمية التي تؤكد على ضرورة حتمية عودة الفرد إلى بلدة الأم، مثل امتلاك عقارات أو أراضي أو الحصول على وظيفية مستقرة.

وفي حالة التقدم للحصول على تأشيرة بهدف استكمال التعليم، يتم تقديم جواب القبول الذي حصل علية الطالب من الجامعة، بجانب تقديم ما يثبت إمكانية الطالب على تحمل النفقات التعلمية مثل حساب بنكي به ما يكفي من المال.

أما إذا كان التقديم على تأشيرة لإسبانيا من سفارة الرياض بهدف العمل، يتم تقديم العرض الوظيفي الذي حصل علية المتقدم من الشركة أو الهيئة التي سيعمل لديها في المستقبل.

سادسا: انتظار النتيجة

تعد هذه الخطوة من أكثر الخطوات توتراً وضغطا للأعصاب خاصة مع الطول النسبي للمدة الزمنية قبل الحصول على نتيجة التأشيرة، حيث تتراوح المدة المتوقعة للرد ما بين أسبوع إلي 15 يوم، ويبدأ حساب هذه المدة من بعد تقديم الطلب.

يجب العلم قبل حجز موعد في السفارة الاسبانية بالرياض أن النتيجة والقرار النهائي يكون بيد الأفراد العاملين في السفارة، فهم فقط من لديهم حق القبول أو الرفض. بالإضافة إلى ذلك لا يحق للمتقدم للحصول على تأشيرة السفر لإسبانيا استرجاع أمواله أو حتى جزء منها في حالة رفض حصوله على التأشيرة.