التخطي إلى المحتوى

علاج الأرق بالأعشاب، الأرق هو أحد الأعراض التي تظهر على الإنسان نتيجة للعديد من التأثيرات الخارجية التي يتعرض إليها الإنسان خلال حياته اليومية، و الجدير بالذكر أن تلك العوامل تتعدد وتتنوع وسوف يقدم لكم اليوم موقع قلمي مقال مفصل عن الأرق وكيفية علاجه من خلال الأعشاب.

علاج الأرق بالأعشاب

مما لا شك فيه أن الأرق قد أصبح مرض العصر كما يطلق عليه الغالبية العظمى من الأطباء النفسين، ولعل السبب في ذلك يرجع في المقام الأول إلى طبيعة الحياة العصرية التي نحياها، حيث الضغوط من كل الإتجاهات فضلا عن الرتم السريع في كل ما حولنا.

وعلى الرغم من انه مرض يظهر على انه عضو بل انه في الأساس يعد أحد أهم الأعراض المرضية النفسية والذي ينجم أساسا من مشكلات نفسية بحته.

وقد حاول العديد من الأطباء الوصول إلى حل وعلاج مثالي له، وبالفعل قد ظهرت الكثير من الأدوية الطبية ولكن تبقي دائما وأبدا رغبة الإنسان في أن يبحث ويقترب من كل ما هو متعلق بالطبيعة، وانطلاقا من ذلك قد ظهرت العديد من المحاولات من أجل علاج الأرق من خلال الأعشاب.

والآن سوف نقوم بسرد لأهم الأعشاب الطبيعية التي يتم من خلالها علاج الأرق.

أهم الأعشاب لعلاج الأرق

عشبة الناردين

يعد هذا العشب من أكثر العشاب المتداولة من أجل علاج الأرق، حيث قد أثبتت العديد من التجارب أثره الفعال في التقليل من الأرق والتقليل من كافة أعراضه.

والجدير بالذكر أن أحد أهم أعراض الأرق تتمثل في عدم القدرة على الإستغراق في النوم، ومن هنا كان التأثير الإيجابي لعشبة الناردين، والتي تعمل من جانبها على تقليل تلك الفترة التي تسبق النوم مباشرة.

وعن طرق تناول تلك العشبة فمن الممكن غليها في المياة و القيام بتناولها قبل الخلود إلي النوم بشكل مباشر، ومن الممكن تناول أقراص الدواء التي تحتوي على تلك العشبة، ولكن يجب هنا أن ننوه غلى أمر هام ألا وهو من الأفضل عدم التعود عليها بشكل مستمر حتى لا يتطور المر ولا يستطيع الفرد النوم دون اللجوء إليها.

عشبة نبات الخنجل

يعد هذا العشب من الأعشاب النادرة إلي حد ما ولكن لها مفعول السحر في إزالة كافة أعراض القلق والأرق والعمل على إدخال الفرد في حالة من السكون والإسترخاء التام ومن ثم الخلود إلى النوم.

ويسمي هذا العشب أيضا ويعرف بإسم عشبة حشيشة الدينار وبالطبع تتواجد لدى كافة العطارين.

عشبة البابونج

من المعروف أن هذا العشب من أكثر ألعشاب آلفة مع الإنسان حيث نجده مصاحبا للإنسان بشكل دائم في الكثير من مواقف حياته وليس الأمر مقتصرا على الأرق فحسب، ولعل ذلك يظهر جليا في استخدامات البابونج في كثير من الوصفات التجميلية للمرأة سواء للشعر أو للبشرة.

ولكن الذي ربما لا يعرفه البعض أن البابونج يعد من أكثر الأعشاب التي تعمل على خلق حالة من الهدوء في الأعصاب وبشكل خاص في حالة تناولة ليلا قبل النوم.

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الأفراد يتخذون من البابونج مشروبا أساسيا لهم على مدار اليوم بشكل كامل، وذلك بدلا من اللجوء إلى المشروبات التقليدية التي من المعروف عنها أنها تسبب حالة من الأرق والتوتر بل وتزيد منهم كالشاى والقهوة.

تستطيعوا أن تقرؤا المزيد عن : علاج الأرق بالقرآن، علاج الترامادول بالأعشاب. 

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية