التخطي إلى المحتوى

الفرق بين الحب والاعجاب ، لاسيما أن الحب والإعجاب هو ترجمة لانبعاث شعوري وعاطفي بين كلا الجنسين الذكر والأنثي، ناتج عن دافع داخلي من  أحد الجنسين تجاه الآخر، أو الاثنين معاً، فالانبعاثات الشعورية الناتجة من أحدهما هي دلالات لعاطفة مكمونة داخلهما، إما أن تكون حب أو إعجاب، وقد يختلف إرسال تلك العاطفة من تحديد هل هي حب ناتج عن اندفاع داخلي  أم إنها إحساس عادي يفسر علي إنه إعجاب، ولذلك سوف نعرض عليكم من خلال موقع قلمي الفرق الحقيقي بينهما.

الفرق بين الحب والاعجاب

ما هو الحب ؟

الحب هو إنبعاث شعوري لعاطفة مكمونة بين اثنين، ولا يمكن السيطرة علي هذه العاطفة، وتكاد تكون تلقائية.

دلالات وعلامات الحب

  • تدفق عاطفة ملتهبة من القلب حين يتلاقى بمن يحب.
  • الشعور بالإرتباك عند مقابلة من تحب، مع زيادة نبضات القلب، وتغير في ملامح الوجه.
  • الشعور بالسعادة عندما تتلاقي مع من تحب، مع تقبل أي تصرف ناتج عنه.
  • الشعور بالانسجام، والإنجذاب المتبادل بين الطرفين.
  • الشعور بالإهتمام بمن تحب أكثر من المتوقع، ويشمل الإهتمام بشخصه، وعمله، وأهله، أقاربه، وكل ما يخصه.
  • وجود مشاعر وعاطفة ملموسة كالهيام في نظرات العينين مدة طويلة.

سمات الحب العاطفية

هناك كثيراً من السمات العاطفية التي تحول دون القيام بعلاقة حب عميقة وتتمثل فيما يلي:

  • الحالة التي بينك وبين من تحب

فعندما تلتقي مع من تحب تلاحظ أن الدنيا مليئة بالسعادة، ولا تريد الانصراف من جانبه، والوقت يمر سريعاً دون الإحساس به.

  • اللقاء بين المحب والمحبوب

مجرد الترتيب للقاء مع من تحب، يبعث نوع من الإرتباك، مع زيادة خفقان الحب، والتفكير المستمر فيه.

  • نظرة المحب تجاه من يحب
  • عندما تلتقي بمن تحب تفسر النظرات فقط ما يرويه القلب من شعور وما يحمله احدهما للآخر، والشعور بالخجل الشديد واحمرار الوجه.
  • مزاج المحب تجاه من يحب

يرتبط المحب بالمزاج السعيد الفرح عند لقاء محبوبته فحينما يتغير مزاج محبوبته فيتغير مزاجه تلقائياً بالسعادة أو الحزن أو العكس، بمعنى إذا بكي تبكي، وإذا فرح وهلل كنت معه علي نفس الحالة.

  • حواس المحب تجاه من يحب.

تعتبر حاسة النظر هي أولي الوسائل التي يعبر بها المحب عن حبه، وأصدقها تعبيراً عن الحب.

  • عطاء المحب وتضحيته تجاه من يحب.

للحب معجزات تلين القلوب وتقرب المشاعر، وتجعل كلا الطرفين يحمل للآخر بنود العطاء والتضحية والتفاهم ويتنازل من أجل بقاء الحب.

ما هو الإعجاب ؟

الإعجاب هو شعور بالسعادة منبعثة بين شخصين، قدم أحدهما للآخر تصرفات مختلفة سواء كانت تلك التصرفات في الشخصية، أو الأفعال ، أو النابعة من سلوك معين، نتج عنه تثبيت الشعور بالإعجاب.

دلالات وعلامات  الإعجاب

  • إرسال نابع من تصرفات وأفعال غير عاطفية من شخص لآخر.
  • الشعور بالسعادة، والتعامل مع الشخص المعجب به وقبول شخصيته، واعتباره قدوة ومثل أعلي له.
  • الاهتمام به وبأعماله، ومتابعته في أعماله اليومية، وترقبه، وملاحقته في جميع أماكن تواجده.
  • في كثير من الأوقات قد تحاول أن تثير إعجابك به أمام الآخرين بشكل أو بآخر.
  • لا تكون تصرفاتك في حالة الإعجاب، اندفاعية غير محسوبة تجاه من تعجب به.

سمات الإعجاب.

تتمثل سمات الإعجاب كالآتي:

  • الحالة التي بينك وبين من تعجب به

الشعور بالارتياح النفسي في الالتقاء مع من تعجب به، وتتمني أن يطول الوقت بكما.

  • اللقاء بينك وبين من تعجب به

عند لقاءك بمن تعجب به تملأ الدنيا سعادة وتغمر بالفرحة لوجوده معك.

  • نظرتك لمن تعجب به

عند نظرك لشخص تعجب به، ترتسم علامات السعادة والبسمة علي شفتاك، ولا تظهر علامات الخجل منه وبمكن التحدث معه بكل صراحة ووضوح.

  • مزاجك عندما تلتقي بمن تعجب به

يتغير مزاجك تبعاً لتغير مزاج من تعجب به فتحزن وتأسف لحزنه، وتفرح أيضاً لفرحه.

  • حواسك تجاه من  تعجب به

عند سماعك لحوار الشخص الذي أمامك يظهر مدي إعجابك ودهشتك به وبحديثه.

  • العطاء والتضحية تجاه من تعجب به

تعتبر الثقة بالشخص العجب به أساس للإعجاب، وعندما تفقد هذه الثقة بمجرد سوء التفاهم، يتفشى التفاهم والتضحية والعطاء كنتيجة لهذا الحدث.

لو كنت محب كيف تفصل بين مشاعر الحب والإعجاب ؟

أولاً:  في حالة الإعجاب بشخص.

  • تترصد عيوب من تعجب به.
  • ليس بالأخص تتبادل معه المشاعر العاطفية العميقة.
  • ليس بالأخص تلبي له كل ما يطلب منك.
  • ليس الأمر يقف علي شخص واحد به، بل يوجد العديد ممن تعجب بهم.
  • يكون الإعجاب مقيد ببعض الشعور، منها عدم إنفلات المشاعر، كالنظر، واللمس، وغيرها.
  • يكفي في حالة الإعجاب أن تكون سعيداً، فالأمر لا يتطلب أكثر من ذلك.
  • الإعجاب لا يدفعك من ذاتك وتحويل شخصيتك.
  • الإعجاب لا يتعدى الحب المقيد بشروط.

ثانياً: في حالة الوقوع في حب الشخص.

  • تلاحظ  إما أن تعالج عيوب من تحب، أو تستغنى وتسهو عنها للحفاظ علي المشاعر المكمونة في داخلك.
  • تلاحظ أن المشاعر المتدفقة للعاطفة تسيطر علي المحب، وتجعله مندفعاً تجاه المحبوب.
  • تلاحظ أن الدنيا كلها ملك للمحب فقط وكأن الماضي والحاضر ملك لهم.
  • تلاحظ أن الرغبة شرسة من المحب تجاه المحبوب ولا يمكن السيطرة عليها.
  • الحب يحمل معاني الاحترام، والأخلاق، فعند وضع المحب يده علي محبوبته، يكون هناك سمة الاحترام غالبة رغم انجذاب المحبوبين بعضها لبعض.
  • الحب يجعل المحب يريد أن يغير من شخصيته، وذاته لإرضاء من يحب.

الصداقة.. هل هي حب أم إعجاب؟ ولماذا ؟

الصداقة هي علاقة قوية تربط شخصين يسودهم الإعجاب والثقة المتناهية، وتحمل كل سمات الإعجاب، دون عمق مشاعر بين الطرفين، وهى بشكل أو بأخر ، إعجاب الطرفين بسماتهم الشخصية والمادية دون عمق مشاعر عاطفية بينهم، فالصداقة هي ليست حب بعمق المشاعر والتهاب العواطف، ولكنها وسيلة إعجاب بشخصية الطرفين، وعملية ربط العلاقة بينهم بالثقة والعمل، فهي مشاعر إنسانية، وليست عاطفية بالخصوص.

قراء موقع قلمي الأعزاء، قد أضفت إليكم لمسات عن الفروق بين الحب، والإعجاب، وكذلك الصداقة، وجميعهم سمات ترقي بهم الحياه، وتدفق بهم الأحاسيس، وبذلك أرجو أن أكون أرسلت إليكم الرسالة ببساطة ويسر.