التخطي إلى المحتوى

تأثير المخدرات على الجهاز العصبي، حرم الله تعالي أذية الانسان لنفسه، وتهلكتها بأي شكل من

الاشكال، وأيضاً حرم الانفاق في مثل هذه الأشكال، فقد قال الله سبحانه وتعالي :” وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ

وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ”، ومن ضمن صور إهلاك الانسان لنفسه

الادمان علي المخدرات، فهو يؤثر في صحة الانسان، وأسرته، وعلي جميع من حوله، والمجتمع بأكمله، ونجد

في وقتنا هذا انتشار كبير لجميع أشكال المخدرات، والتي أدت لوفاة كثير من الناس، وايضا قادت كثيرون

الي السجون، فالمخدرات من المشكلات الكبيرة لعصرنا هذا، ولا يقتصر وجود المخدرات علي المخدرات

الملموسة، ولكن يمتد ايضا الي مايسمي بالمخدرات الرقمية، فانتشر الدمار بكل طريقة، ودخل كل البيوت.

ماهي المخدرات؟

هي عبارة عن مواد كيميائية عندما يضعها الانسان في جسمه، إما عن طريق التدخين، الحقن، او الاستنشاق،

ستؤدي إلي تعطيل نظام الاتصالات في الدماغ، وخاصة الخلايا العصبية والمسئولة عن رد الفعل، ومعالجة البيانات،

وتؤثر علي وظائف الدماغ، وايضا تؤدي الي اصابة الانسان بالفتور، والخمول، والتعود علي تناول تلك المواد يسمي

بالادمان، وقد يحتاج في معظم الاحيان الي دخول المستشفي، والخضوع الي علاج مكثف، حتي يعود الشخص

المدمن الي طبيعته.

تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي:

تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي، للادمان آثارة الضارة علي كافة اجهزة الانسان، ولكل نوعه منها ضررة، وتأثيره،

ويختلف الضرر باختلاف النوع، والكميةالمتعاطاة، وايضا المدة التي اعتادها الجسم علي هذا النوع من المخدرات،

وبلا شك كل انواع المخدرات ضارة لجميع اجهزة الجسم، ولكن الجهاز العصبي يكون له النصيب الاكبر والاسبقية

لهذا الضرر، وذلك لكونه المستهدف الاول من عملية الادمان، ويؤثر الجهاز العصبي بالتبعية علي باقي الاعضاء،

وذلك لكونه المدير، و القائد لباقي أجهزة جسم الانسان.

عند اخذ المدمن للمخدرات يضطرب الجهاز العصبي، فيتداخل عمل المادة الكيميائية الموجودة في الجهاز العصبي

والمسؤلة عن التوصيل العصبي للمخ، ومن المخ الي باقي اجزاء الجسم، فينتج عن ذلك تباطؤ اداء المخ في

توصيل الاشارات، ويكون تأثير المخدرات واضح علي المدمن، ويمكن ملاحظة هذا التاثير في تركيزه، وحركته، حيث

يدخل في حالة من اللاوعي، ولا يمكن للمدمن التوقف عن هذا الادمان بصور مفاجئة لما قد يحدث من اضرار،

واعراض علي المدمن، فيصبح في حالة شبه جنونية ليحصل علي المخدر، والذي اصبح يعجز عن العيش بدونه.

اضرار المخدرات

اثر المخدرات علي الجهاز العصبي يؤدي الي حدوث اضرار كثيرة للمخ وهي….

1- اضطراب في وظائف المخ:

وذلك يحدث من خلال الاتي…

1-زيادة نشاط العصبونات المخية، مثل الامفيتاينات والكوكايين.

2-تثبيط عمل العصبونات المخية، مثل المخدّرات من نوع الباربيتيورات.

2- عدم توازن وظائف جذع المخ:

مما يؤثر علي مراكزه، والتي بدورها تتحكم في كثير من عمليات الجسم مثل…

1-القلب: فبعض المواد المخدرة تبطء عمل عضلة القلب، ويضعف قدرتها علي ضخ الدم المحتوي علي الاكسجين

كما يجب، مما يبطأ وصوله لباقي اجزاء الجسم، وهذا يفسر شعور المدمن بالرغبة في النوم، وشعوره بالتراخي.

2-الجهاز التنفسي:بعض المخدرات تؤثر علي اداء الجهاز التنفسي وقد يصل الضرر الي خطر الموت

3- تثبيط الجزء الايسر من المخ:

وهو المسؤول عن التحليل، والعمليات الحسابية، واتخاذ القرار، وتنشيط الجزء الايمن للمخ، وهو المسؤول عن

الابداع، والذي يؤثر علي قدرة الانسان علي حماية نفسه، ولان الجهاز العصبي هو القائد والمتحكم في جميع

اجزاء الجسم، فتأثره بالمخدرات يؤثر تبعا علي باقي اجزاء الجسم، هذا غير التاثير المباشر للمخدرات عليها،

وتأثيرها علي ضعف ونقص المناعة علي المدي البعيد، وتسببها في الاصابة بانواع مختلفة من السرطنات.

4- الاعتياد:

وذلك نتيجة تأثير المخدرات علي قشرة المخ، او مايسمي بالجهاز الحوفي، والتي تحتفظ بذكريات الانسان

العاطفية، فمثلا تعرض الطفل لمواقف مؤثرة في صغرة، فسوف يتذكر هذا الموقف ويشعر بمشاعر معينة، مثل

الخوف او الالم، وايضا المدمن للمخدرات يشعر بالمتعه، والراحة بعد تعاطيه المخدرات، فيقوم الجهاز الحوفي

بالالحاح عليه للتعاطي مرة اخري، وتكرار هذا الشعور، فيعود المدمن مرة اخري للمخدرات، مما يجعل التوقف

عن الادمان امرا صعباً.

5- التأثير علي منطقة تحت المهاد:

وتوجد هذه المنطقة تحت المخ، وهي تتحكم في الماء الموجود بالجسم، ودرجة حرارة جسم الانسان، وافراز

الهرمونات، و تتحكم في الغدة النخامية المتحكمة في عمل باقي الغدد الصماء، وتتحكم بصورة عامة في المشاعر،

وايضا تؤثر المخدرات علي مراكز محددة، وهي مركز الشبع والجوع، فتزيد من الشعور بالشبع، حتي لو كان الجسم

يحتاج للطعام، والثاني مركز المتعة والالم، فتزيد من المتعة، وتقلل الشعور بالالم، لكن بعد مدة من اخذ الجرعة

يختلف كل ذلك، فيختفي هذا الشعور بالمتعة، ويتحول الي قلق، واكتئاب، والتوتر.

 أثر المخدرات على الأفراد والمجتمع:

للادمان تأثير قوي علي حياة الانسان، والمجتمع الذي يعيش فيه، وقد يؤدي إلي تفكك اسر كثيرة، وذلك بسبب

الخلافات الزوجية، ومشاكل اخري، وايضا قد تؤدي بالمدمن لمشاكل كثيرة، قد ينتج عنها دخوله السجن، لانه يضطر

في اكثر الاوقات الي السرقه ليحصل علي المال اللازم لشراء المخدرات، والتي  يصعب الحصول عليها، وفي النهاية

تؤدي لدخوله السجن.

الوقاية من المخدرات :

بسبب تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي، ولأضرار الادمان الخطيرة يجب العمل علي الوقاية منها، وذلك

عن طريق..

1- توفير عمل للشباب، والعمل علي تقليل البطالة.

2- التوعية المستمرة بأضرار المخدرات، والادمان.

3- توفير أنشطة متنوعة، والعمل علي ملء فراغ الشباب.

4- عمل عقوبات، وقوانين صارمة، علي كل من مروجي المخدرات، ومتعاطيها.

5- متابعة الاسرة، ورقابتها المستمرة علي حياة افرادها.

أعراض الادمان:

اعراض الادمان كثيرة، ولكل نوع اعراضة، وسوف نذكر في مقالنا تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي بعض

هذه الاعراض…

تعاطي المنشطات:

هذا النوع من المخدرات يؤدي للشعور بالارق، الاكتئاب، تسارع نبضات القلب، ارتفاع درجة حرارة الجسم، النشوة،

الزيادة في ضغط الدم، وفقدان الوزن.

تعاطي المسكنات المخدرة:

وذلك النوع يؤدي الي صعوبة التنفس، وعدم الشعور بالالم، والشعور بالامساك.

تعاطي الماريجوانا والحشيش:

وهذا النوع من المخدرات يؤدي الي ضعف التركيز، ضعف الذاكرة، احمرار العينين، ارتفاع ضغط الدم، اقبال الشخص

بشكل كبير علي تناول الطعام، وخلل في الحركة.

تعاطي المهدئات:

وذلك النوع يؤدي الي انخفاض في ضغط الدم، صعوبة الحركة، التوتر علي الدوام، التنفس بصعوبة، والنسيان باستمرار.

وهناك اعراض عامة للادمان نذكر منها…

1- يشعر دائما بالخمول، والكسل، وقلة التركيز.

2- يصبح مكتبئا، وفي قلق دائم.

3- يكون في حالة من الجنون المؤقت بمجرد زوال تأثير المخدر الذي يتعاطاه.

4- الرغبة في العزلة، وعدم مخالطة الناس.

5- تتغير حياة المدمن كلياً، ويتغير اسلوب حياته.

6- دائم الطلب للمال، للحصول علي المخدرات.

7- يصاب بإمساك دائم، ويكون في حالة من عدم التوازن الحركي.

8- لا ينتبه لحياته الشخصية، او العلمية، ويصبح رفيقا لاصحاب السوء.

أنواع المخدرات:

البانجو:

ويتم استخراجه من نبات يسمي “القنب”، والمواد المخدرة التي يحتويها تضر بصحة الانسان.

الكحول:

وهذا النوع يؤثر علي الجهاز العصبي، والعقل، والذكاء، والادمان عليه يصيب المدمن بالهذيان، وضعف بعضلة القلب،

والارتعاش، وتثبيط المشاعر، وايضا التهاب الاعصاب الطرفية.

الكافيين:

يعتبر من المنبهات، وهو موجود في الكوكاكولا، والشاي، والقهوة، ويؤدي الي زيادة نبضات القلب، و عدم النوم.

الحشيش:

ويستخرج من نبات يسمي “القنب”، وقد يستخدم في مجال الطب.

الكوكايين:

يعتبر منشط، وتعاطيه بكثرة يدمر الجهاز العصبي، ويتم استخراجه من نبات “الكوكا”.

التبغ:

يستخدم في السجائر، ويتم اعداده من اوراق الطباق، ويسبب السرطان، والتهاب الاغشية المخاطية، والنيكوتين

يؤدي لارتفاع السكر بالدم، وتسارع النبض، وارتفاع ضغط الدم.

الهيروين:

هو مسحوق ناعم، ولونه ابيض، ويعتبر الاكثر ضررا وخطورة علي الجهاز العصبي، ويؤثر علي حياة الانسان.

علاج المخدرات والادمان:

اي مشكلة تواجهه الانسان لا يمكن حلها الا اذا اراد هو حلها، فلابد من اقتناعه التام، ورغبته، واصراره الجاد علي

حلها، ولن تجدي اي محاولة له الا اذا كان عازما علي الحل بجدية، لذا فالارادة الصادقة، والعزم، هو السبيل الوحيد

للمدمن للخروج من مشكلة الادمان، ولابد ايضا من وجود مرشد، او واعظ، لمساعدة المدمنين، واقناعهم بالتوقف

عن تعاطي المخدرات، وتحفيزهم لفعل ذلك، ويجب ان يكون ايضا هناك تدخل طبي في مراكز، ومستشفيات خاصة،

برعاية المدمنين، مع تحديد نظام للعلاج بخطوات محددة، وتحت اشراف متخصصين.

الوقاية من الادمان:

ننصح الشباب بضرورة الابتعاد عن هذا الطريق، ويجب العلم ان الدخول لهذا العالم هو بداية طريق الفشل، والهلاك،

وان ما تمنحه هذه المخدرات من سعادة، ماهي الا سعادة وهمية مؤقتة، تضر جسدك ونفسك للابد، وتدمر حياتك،

فيجب الحرص علي اختيار الاصدقاء بحرص شديد والابتعاد عن اصحاب السوء.

 

وفي نهاية مقالنا تأثير المخدرات علي الجهاز العصبي نوصي باعتناء ومراقبة الاسر بابنائها، ومتابعتهم، وتعزيز

الثقة لديهم،  وملأ اوقات فراغهم بكل مايفيد، حتي لا يكونوا فريسه لاي نوع من انواع الادمان، مع الحرص علي

التربية الدينية لهم، وتذكيرهم دائما بضرورة طاعة الله، وتنمية شعورهم بمراقبة الله تعالي لهم،  ونسأل الله عز وجل

ان يحفظ ابنائنا جميعا، ويملأ نفوسهم بالايمان، والتقوي .

يمكنكم ايضا قراءة: موضوع عن أضرار التدخين